الأونصة الذهبية السورية تتخطى عتبة 3 ملايين ليرة

2020.06.01 - 07:58
Facebook Share
طباعة



 وصل سعر الأونصة الذهبية السورية أمس السبت إلى 3.1 ملايين ليرة سورية، كما ارتفع سعر الليرة الذهبية المحلية حتى 700 ألف ليرة، فيما سجل سعر الليرة الذهبية الإنكليزية (من عيار 22) 725 ألف ليرة، والليرة الإنكليزية (عيار 21) 700 ألف ليرة.

 
وقال نقيب الصاغة غسان جزماتي، إن أسعار الذهب في السوقين المحلية والعالمية متقلّبة ومتذبذبة بشكل كبير، تبعاً لجملة عوامل منها تقلبات سعر صرف الدولار في السوق الموازية.
 
ونوّه نقيب الصاغة بأن سعر الأونصة في تداولات البورصات العالمية بلغ أمس السبت 1,730 دولاراً بارتفاع 30 دولاراً، في حين تتجاوز الزيادات بالسوق المحلية هذه المعدلات بكثير، حسب كلامه.
 
وحسب نشرة أسعار الذهب المركزية الصادرة عن “الجمعية الحرفية للصياغة وصنع المجوهرات بدمشق”، يبلغ سعر غرام الذهب (عيار 21) حالياً 84 ألف ليرة، والغرام (عيار 18) 74 ألف ليرة.
 
من جهة أخرى، أكد جزماتي عدم قدرة ورشات الصياغة على الخوض في اتفاق جديد مع “وزارة المالية” حول ضريبة دمغ الذهب، بسبب الأوضاع الحالية في الأسواق وتوقف العمل بشكل شبه كلي وجمود حركة البيع والشراء.
 
وفي 10 أيار 2020، كانت قيمة الليرة الذهبية السورية 525 ألف ليرة، والأونصة المحلية 2.3 مليون ليرة، وكان غرام الذهب (عيار 21) بـ63 ألف ليرة، والغرام (عيار 18) بـ54 ألف ليرة.
 
وعانى سوق الذهب المحلي من تغيّرات مفاجئة بالأسعار وعدم استقرار طوال العام الماضي، حيث ارتفع سعر مبيع غرام الذهب (عيار 21) بنسبة 100% تقريباً بنهاية العام مقارنةً مع بدايته.
 
وكان مبيع سعر الغرام (عيار 21) يقارب 17,700 ليرة مطلع 2019، لكنه استمر في التذبذب صعوداً وهبوطاً حتى لامس حدود 35,000 ليرة في نهاية العام، بفارق 17,300 ليرة.
 
ومؤخراً، قال نقيب الصاغة إن أسعار الذهب محلياً تتعرض لهزات وتذبذبات غير محسوبة، تبعاً للظروف المضطربة المحيطة، والتي كانت تنطلق سابقاً من سعر الصرف الموازي أو معدلات البطالة، أما اليوم باتت رهينة انتشار فيروس كورونا المستجد.
Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 5 + 8