أنقرة: أزمة كورونا ستتيح فرصا أكثر للتقارب التركي الأمريكي

2020.05.27 - 02:59
Facebook Share
طباعة



 أعرب المتحدث باسم الرئاسة التركية، إبراهيم قالن، عن اعتقاده بأن أزمة وباء كورونا ستتيح لأنقرة وواشنطن فرصا أكثر للتقارب مع بعضهما البعض.

 
جاء ذلك خلال برنامج نظمته "اللجنة التوجيهية الوطنية التركية الأمريكية" عبر الإنترنت، حول التحديات والفرص العالمية بعد انتهاء وباء كورونا.
 
وقال قالن في تقييمه للعلاقات التركية الأمريكية: "تسود بعض حالات سوء الفهم بين الشعبين التركي والأمريكي.. أعتقد أن أزمة الوباء هذه ستتيح لنا فرصا أكثر للتقارب من بعضنا البعض".
 
وأضاف: "آمل بأن يتم وضع بعض الأحكام المسبقة القديمة والحسابات السياسية جانبا، وندخل في مرحلة نركز فيها على القضايا الرئيسية بالنسبة إلى حياتنا ومجتمعاتنا ومستقبلنا".
 
من ناحية أخرى، أكد قالن أنه لم تعد لدى أحد أولوية في مرحلة الوباء، وأن الجميع واجه هذه المشكلة مهما كان اقتصاده وجيشه ومستواه التعليمي والعلمي كبيرا.
 
وتابع: "ربما كان عدم اليقين المؤشر الوحيد لعصرنا.. نحن لسنا أسياد هذا الكون. لقد أخضع فيروس خفي العالم بأسره من الصين وحتى الولايات المتحدة".
 
وأشار إلى أنه في هذه المرحلة بدأ الناس يطرحون تساؤلات حول كيفية التأقلم مع العالم الراهن، وما الذي يقومون به من أجل الطبيعة.
Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 7 + 9