برلماني سوري لـ"آسيا": مصالحات الجنوب هشة.. و3 أشهر لاستعادة إدلب

خاص آسيا _ عبير محمود

2020.05.14 - 06:32
Facebook Share
طباعة

 أكد نائب رئيس لجنة المصالحة الوطنية في البرلمان السوري، الدكتور حسين راغب لـ"وكالة أنباء آسيا"، اندلاع اقتتال عنيف بين المجموعات المسلحة في إدلب، مشيراً إلى عدم التزام الفصائل بالمصالحات المحلية او الاتفاقات الدولية.


وأشار راغب إلى التزام الدولة السورية باتفاقات سوتشي وأستانة سواء من ناحية التهدئة او عبر انتشار الدوريات الروسية التركية المشتركة التي وكما ذكر أنها "مؤقتة" وستحل دوريات الجيش السوري محلها لتستعيد كامل إدلب خلال ثلاثة أشهر على الأكثر.


وأوضح النائب السوري بالقول إن "التزامنا كدولة باتفاق سوتشي مقابل عدم التزام الطرف الآخر من المجموعات المسلحة بالاتفاق، سيكون مؤقتاً بمعنى أن الجيش السوري سيقوم بمهامه حسب الدستور ويفرض سيطرته على كامل المحافظة التي يسيطر على 60 % من أراضيها حالياً.



وعن محافظة درعا، اعتبر راغب أن المصالحات في المحافظة كانت ضعيفة وهشة ولم يلتزم بها من تمت تسوية أوضاعهم بموجبها، مشدداً على أن كل من يخرق اتفاقيات المصالحة سيحاربه الجيش السوري أينما كان وفق مهامه لبسط الأمن على كل منطقة.


وإذ أكد أن لجنة المصالحة الوطنية تسعى دائماً لأن يكون هناك مصالحات في كافة أراضي سورية، أشار راغب إلى عدم التزام المسلحين بها خاصة في درعا والسويداء وحماة جراء قيامهم بعمليات "إرهابية" خلال الفترة الماضية.



وأضاف البرلماني السوري أن الجيش السوري بصدد القيام بعمليات عسكرية تقدر توقيتها القيادة، لتكون منطلقاً لاستعادة كافة أراضي الجمهورية العربية السورية خلال وقت قريب، بحسب ما ذكر.

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 3 + 8