مدير طيران الشرق الاوسط محمد الحوت يتحدى"لسنا ملك الدولة"

كتب احمد الابراهيم - وكالة انباء اسيا

2020.04.08 - 08:41
Facebook Share
طباعة

 تعيين محمد الحوت في منصبه الحالي تم لانه من حصة ال الحريري في اطار تقاسم المناصب بين الطوائف.
ويتحمل عدم قدرة الاف الطلاب على العودة الى لبنان في هذه الظروف لان ثمن تذاكر العودة خارج قدرة ٩٠%من اهاليهم. اذا الرئيس سعد الحريري يتحمل مسؤولية بقاء ابنائنا مشردين في الخارج.
بالامس ارادت حكومة محمد دياب عدم التجديد لمندوب واشنطن في مصرف لبنان فهدد الحريري باستقالة نوابه من مجلس النواب.
وبناء عليه يهددنا اليوم محمد الحوت بان "اما ان تدفعوا ثمن التذاكر كما اريد او بلطوا البحر لان الحريري كما حمى مندوبه ومندوب واشنطن في مصرف لبنان سيحميني.
محمد الحوت لم يعد يظن انه مدير عام طيران الشرق الاوسط المملوكة بنسبة ٩٩ % لمصرف لبنان أي للشعب اللبناني الذي يمثله نواب تنقص الكثير منهم صفات الرجولة والصدق والنزاهة والا ما تصرف الحوت كأنه فرعون طيران الشرق الاوسط لا مديرها.

هذا المحتمي كما امثاله من ممثلي الزعماء الطائفيين في المؤسسات العامة بطائفته وبزعيمها يقول أنه يدير شركة تجارية لا علاقة لها بالدولة ليبرر رفع اسعار التذاكر على طائراته الى اربعة اضعاف لجلب طلابنا في الخارج والمغتربين الذين بفضلون العودة من دول مثل الدول الافريقية.
هذا التحدي سببه نظامنا الطائفي وصمت الطائفيين الاخرين عن محمد الحوت لان ممثليهم ايضا يتصرفون مثله واخرهم وزير المال الذي حاول تمرير قانون للتحكم بالتحويلات المصرفية كل ما فيه لصالح المصارف التي تحتجز اموال مليونين و٧٠٠ الف لبناني.
ثم تدخل مصلحا الامر وزير اسمه عدنان حب الله البعض يقول انه يمثل واشنطن والبعض يقول انه يمثل شيعة حزب الله فقدم مقترحا ملعونا يمثل مصالح المصارف لكن بنسبة اقل بعشرة بالمئة عن اخيه وزني.
ولولا انكشاف الفضيحة وكشف النص من طرف ابراهيم الامين رئيس تحرير صحيفة الاخبار لما احرج الامر الرئيس نبيه بري فاخرج الملف كله من الملفات المطروحة للبت.
ما نقوله انه ايها اللبنانيون ابنائكم الذين يحولون سنويا مليارات الدولارات من الخارج في ازمة ويريد بعضهم اعادة اطفاله الى لبنان والحوت يحتمي بزعيم الطائفيين السنة كما يحتم وزنة وحب الله بزعماء الطائفيين الشيعة فهل الحوت يقدم للطالب والمغترب السني سعر تذكرة اقل عن الشيعي؟؟
ايها اللبنانيون،
زعماء الطوائف متفقون على نهبكم ولا يهمهم جوعكم ولا مرضكم الا ان تنفضوا عنهم وخوفا من ان يخسروا دعمكم فارفعوا صوتكم بوجه الحوت وبوجه وزني وبوجه كل فرعون يتبجح بظلمه لكم لانه مسنود من زعيمه الطائفي.

يرجى قراءة نص تصريح محمد الحوت. عن ملكية الدولة للشركة، اذ أكد الحوت " أن هذه المقولة "خاطئة قانونياً"، وملكية مصرف لبنان للشركة "هي وفق أحكام النقد والتسليف الذي يعطي مصرف لبنان شخصية مستقلة عن الدولة"، وعليه، فإن الشركة "هي شركة تجارية وليست ملكاً للدولة اللبنانية لا من قريب ولا من بعيد. ونحن شركة تجارية تعمل وفق أحكام قانون التجارة العالمية ولديها مجلس إدارة يديرها وجمعية عمومية تحاسبها".

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 1 + 6