دخّنت 400 سيجارة إلكترونية في أسبوع... ابنة الـ17 عاماً تُعاني من "انفجار في الرئة"

2024.06.11 - 03:57
Facebook Share
طباعة

نَقَل مارك بلايث ابنته كايلا إلى المستشفى بشكل مستعجل، عندما شاهدها تعاني من نوبة ألم مفزعة، قبل أن يكتشف أن رئتها انفجرت بسبب السيجارة الإلكترونية وفق ما ذكرت صحيفة "مترو" البريطانية.

 

وفي التفاصيل، نقلت الصحيفة أنّ الأب "كان يبكي مثل الطفل"، عندما تلقّى مكالمة تُفيد بأنّ ابنته كايلا (17 عاماً) في حالة صعبة، وتَحوّل وجهها إلى اللون الأزرق أثناء نومها في منزل إحدى صديقاتها في وقت مبكر من يوم 11 أيار.

 

 

وبعد نقلها إلى المستشفى، اكتشف بلايث أن رئة ابنته "انهارت" بسبب الإفراط في تدخين السجائر الإلكترونية، ممّا أدى إلى انفجار بثرة هوائية صغيرة تعرف باسم "الفقاعة الرئوية".

 

وخضعت كايلا لعملية جراحية استمرت 5 ساعات ونصف الساعة، تم خلالها إزالة جزء من رئتها بعد اكتشاف ثقب فيها.

 

وأوضح الأطباء للمراهقة بأنّها كادت تصاب بسكتة دماغية بسبب "الفقاعة الرئوية".

 

ووفق تقدير الأطباء، فقد دخّنت كايلا ما يعادل 400 سيجارة في الأسبوع باستخدام السيجارة الإلكترونية (نحو 57 سيجارة يوميّاً).

 

وقال والدها: "ما حدث أرعبني، بكيتُ مثل طفل صغير... ظننت أنّني فقدت ابنتي. أتمنّى أن يبتعد الجميع عن التدخين، لا شيء يستحق هذا".

 

 

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 5 + 10