شكري ولافروف يبحثان الأوضاع في غزة وسبل التسوية ووقف إطلاق النار

2024.06.10 - 04:53
Facebook Share
طباعة

بحث وزير الخارجية المصري، سامح شكري، مع وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، عدداً من القضايا على رأسها العدوان الإسرائيلي المستمر على غزة وسبل التسوية.

وقال المتحدث الرسمي ومدير إدارة الدبلوماسية العامة بوزارة الخارجية المصرية، أحمد أبو زيد، إن "شكري حرص خلال اللقاء على استعراض الجهود المبذولة لناحية الوساطة المصرية-القطرية من أجل التوصل إلى صفقة تؤدي إلى هدنة تسمح بتبادل الأسرى والمحتجزين، وإدخال المساعدات للفلسطينيين فى القطاع، وصولاً إلى تحقيق وقف دائم لإطلاق النار، وخروج القوات الإسرائيلية من قطاع غزة".

وأشار أبو زيد إلى أن "وزير الخارجية المصري رحّب بالمقترح الروسي بشأن عقد لقاء لوزراء خارجية روسيا والدول العربية الخمس لمناقشة سبل تسوية النزاع ورفع المعاناه عن الشعب الفلسطيني الشقيق، فضلاً عن دعم المسار السياسي وإحياء عملية السلام وفقاً للمرجعيات الدولية ذات الصلة".

كما أشاد الوزير المصري بنشاط الرئاسة الروسية الحالية لتجمّع "البريكس"، وأكد اهتمام مصر البالغ بـ"المشاركة الفاعلة في الاجتماعات التي دعت إليها الرئاسة الروسية في مسارات التجمّع، من خلال مشاركة مختلف الجهات الوطنية المصرية في الاجتماعات التي عقدتها الرئاسة الروسية، على مستوى الوزراء وكبار المسؤولين".

ولفت أبو زيد إلى أن "الوزيرين تطرقا أيضاً إلى عدد من الملفات الإقليمية، في مقدمتها تطورات الأوضاع اتصالاً بالحرب الأوكرانية، والأفكار والطروحات المختلفة المتصلة بإنهاء الصراع، بالإضافة إلى مستجدات الأزمة في السودان، حيث أكد الجانبان على أهمية وضرورة العمل من أجل إنهاء الصراع والحفاظ على مقدرات ومؤسسات الدولة السودانية".

تجدر الإشارة إلى أن لقاء شكري مع لافروف عُقد في مدينة نيجني نوفجورود الروسية، على هامش اجتماعات وزراء خارجية تجمع "البريكس" الذي يعقد يومي 10 و11 الجاري. 

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 8 + 6