الحكومة المصرية تجتمع لايجاد حل لأزمة الكهرباء

2024.06.10 - 04:04
Facebook Share
طباعة

قال موقع مصري إن الأيام الماضية شهدت اجتماعا حكوميا هاما لإيجاد سبل لحل أزمة انقطاع الكهرباء والتخفيف من تطوراتها.

ووفقا لموقع "القاهرة 24" المصري فإنه كان متوقعا أن تصل ساعات تخفيف الأحمال إلى أربع ساعات يوميا مع احتمالية خروج الشبكة من الخدمة، ولكن لتجنب ذلك طلب وزيرا الكهرباء والبترول في اليوم التالي للاجتماع، توفير 200 مليون دولار للحد من تفاقم الأزمة.

وأوضح المصدر أن هذا المبلغ هو قيمة الغاز والمازوت اللازم لعمل محطات توليد الكهرباء، وأشارا وزيرا الكهرباء والبترول إلى أن عدم تدبير المبلغ سيؤدي إلى زيادة مدة انقطاع الكهرباء إلى أربعة ساعات وتفاقم الأزمة أكثر وأكثر.

وأوضح المصدر أنه بعدما تم عرض الأمر من قبل وزيري البترول والكهرباء، تم استدعاء حسن عبد الله محافظ البنك المركزي على الفور إلى الاجتماع، والذي عمل بدوره على تدبير المبلغ اللازم 200 مليون دولار.

وكان الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء كلف في وقت سابق، وزيري الكهرباء والبترول بوضع سيناريو واضح لوقف تخفيف الأحمال، مع انتهاء التوقيت الصيفي نوفمبر أو ديسمبر بحد أقصى، وتابع: في هذا التاريخ سنتوقف عن هذا الموضوع.  

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 3 + 7