تاكسي فضائي بطاقم بشري.. هذا ما تخطط له "بوينغ"

2024.06.01 - 09:36
Facebook Share
طباعة

تعتزم شركة "بوينغ" و "ناسا" تكرار محاولة إطلاق أول طاقم إلى المدار على متن التاكسي الفضائي للشركة، وهو المسعى الذي طال انتظاره بعد تأخير بسبب تسرب الهيليوم في الشهر الماضي.

ومن المنتظر أن تنطلق "سي إس تي-100 ستارلاينر" (CST-100 Starliner)، وهي مركبة فضائية تابعة للشركة، اليوم السبت من قاعدة "كيب كنافيرال" بولاية فلوريدا الأميركية، عند الساعة 12:25 ظهراً بالتوقيت المحلي، حيث ستحمل المركبة رائدي الفضاء سونيتا "سوني" ويليامز وباري "بوتش" ويلمور، من وكالة "ناسا" إلى محطة الفضاء الدولية؛ وسيحاولان الالتحام بها بحلول منتصف يوم الأحد من أجل الإقامة لمدة أسبوع تقريباً.

وتعد رحلة السبت اختباراً حاسماً لـ"ناسا" من أجل إثبات أن "ستارلاينر" يمكنها نقل الأشخاص بأمان من محطة الفضاء الدولية وإليها بموجب برنامج الطاقم التجاري التابع لوكالة الفضاء الأميركية.

وخلال عام 2014، منحت "ناسا" عقداً قيمته 4.2 مليار دولار لشركة "بوينغ"، وآخر قيمته 2.6 مليار دولار لشركة "سبيس إكس" التابعة لإيلون ماسك لإنشاء مركبات لنقل رواد الوكالة إلى الفضاء.  

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 3 + 5