مهارة استخدام "شات جي بي تي" ضرورة لكل "CV" في المستقبل

2024.06.01 - 08:48
Facebook Share
طباعة

أكدت دراسة حديثة أن الخبرة في استخدام روبوت المحادثة "شات جي بي تي" (ChatGPT) ستعزز فرصة المستخدمين في الحصول على وظيفة.

وأفاد تقرير لموقع "بيزنس إنسايدر" "Business Insider" بأن باحثين من مركز "ريزومي بيلدر" المتخصص في سوق العمل أجروا استبياناً على 1187 من قادة الأعمال من رؤساء تنفيذيين ومديرين ومالكين وشركاء، فخلصوا إلى أن 91 في المئة من أولئك يتطلّعون إلى توظيف من لديهم خبرة في استخدام "شات جي بي تي"، "بشكل عاجل للغاية" أو

"بشكل عاجل إلى حدّ ما"، باعتبار أن هذه المهارات يمكن أن تجلب ميزة تنافسيّة لشركاتهم.

كذلك يعتبر المشاركون في الاستبيان أن روبوت "شات جي بي تي" الذي أطلقته شركة "أوبن إي آي" يمكن أن يساعد على تعزيز الإنتاجية، وتوفير الوقت والموارد، وزيادة الدّعم الإبداعي والتقني، وتعزيز سمعة الشركة.

وقال ستايسي هالر كبير المستشارين المهنيين في ريزومي بيلدر، إن "مع عدم توفّر هذه الخبرة على نطاق واسع حتى الآن في سوق التوظيف، فإنّ المرشح الذي يتمتع بمهارات التعامل مع "شات جي بي تي" و#الذكاء الاصطناعي سيكون مطلوباً بشدّة من الشركات الكبرى، نظراً إلى أنّ هذه التقنية لا تزال جديدة، فهناك سباق لجلب موظفين بهذه المهارة حتى

تظلّ الشركة في الطليعة، ويبدو أن الشركات مستعدّة للدفع مقابل ذلك".

وكشف الاستطلاع أن أقسام هندسة البرمجيات، تليها خدمة العملاء والموارد البشرية والتسويق، في مقدمة الأقسام التي تتطلع إلى توظيف أولئك الذين يتمتعون بخبرة التعامل مع "شات جي بي تي". 

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 7 + 1