اشتباكات بين الفصائل الموالية لتركيا واصابة مدني بسبب خلاف على منزل

اعداد سامر الخطيب

2023.06.08 - 08:45
Facebook Share
طباعة

 أصيب مواطن بطلق ناري طائش، إثر اندلاع اشتباكات متقطعة بالأسلحة الرشاشة والمتوسطة بين فصيل “صقور الشمال” من جهة و”الفرقة 51″ من جهة أخرى، على خلفية استيلاء فصيل “صقور الشمال” على منزل قيادي سابق في تنظيم “د ا ع ش” في قرية احتيملات بريف حلب الشمالي ضمن منطقة “درع الفرات”، بقوة السلاح، كانت “الفرقة 51” قد سلمته إلى أصحابه قبل فترة بعد دفع صاحب المنزل أموالًا طائلة لقاء استلام منزله.
وفقاً للمعلومات المتداولة، فإن طرفي النزاع حشدوا منذ صباح امس قواتهما على مشارف قرية احتيملات ومدينة مارع بريف حلب الشمالي، فيما لا يزال التوتر يسود المنطقة.
يشار إلى أن الأهالي يتهمون القيادي السابق في “التنظيم” بقتل أبنائهم إبان سيطرة “التنظيم” على ريف حلب الشمالي، وعبّروا عن استيائهم بعد تسليم “الفرقة 51” تلك المنازل إلى عناصر سابقين لدى تنظيم “د ا ع ش”.
وتتزايد حالات القتل بسبب انتشار السلاح، فضلا عن الفوضى والفلتان الأمني ضمن المناطق الخاضعة لسيطرة القوات التركية والفصائل الموالية لها.
وكان قد قتل 12 شخصًا بأساليب وأشكال متعددة ضمن نفوذ القوات التركية وفصائل” الجيش الوطني” بمناطق “درع الفرات” ومحيطها في أرياف حلب الشمالية والشرقية والشمالية الشرقية، خلال شهر أيار 2023، حسبما كشفت منظمات حقوقية.
وطالبت المنظمات الحقوقية بتوقيف مسلسل الانتهاكات في مناطق “درع الفرات” المخالف لكل الأعراف والمواثيق الدولية لحقوق الإنسان وكبح جماح الجرائم والانتهاكات التي تُرتكب بحق الشعب السوري في تلك المناطق، محذّرة مما آلت إليه الأوضاع الإنسانية هناك.

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 2 + 4