"الخطف مقابل الفدية".. حادثة جديدة في درعا

اعداد سامر الخطيب

2022.11.23 - 12:45
Facebook Share
طباعة

يعيش السوريون وجعًا مضاعفًا في البلاد، حيث يتعرض عشرات المدنيين للاختطاف شهريا.


وتقف وراء هذه الجرائم عصابات تمتهن الخطف إلى جانب العديد من الأعمال بهدف الحصول على المال من المدنيين وذوي المخطوفين مقابل الإفراج عنهم.


وتتبع تلك العصابات أساليب الضغط على أهالي المختطفين، كالتهديد بقتل المختطفين أو تعذيبهم أو تصوير مقاطع فيديو لهم يبدون فيها بحالة بدنية ونفسية حرجة من غير طعام أو شراب.


وآخر تلك الحوادث، اختطفت عصابة مسلحة طفلاً يبلغ من العمر 15 عاماً، من أهالي مدينة الشيخ مسكين بريف درعا.


وبحسب مقربين من الطفل، تواصلت أفراد العصابة مع ذوي الطفل، مطالبين بفدية مالية قدرها 25 مليون ليرة سورية، وسط مناشدة لذويه بالكشف عن مصير طفلهم المختطف.


ووفقاً للمعلومات، فإن أفراد العصابة اختطفت الطفل بتاريخ 11 تشرين الثاني الجاري، وقامت بإرسال شريط مصور لذويه، يظهر عليه أثار التعذيب الذي تعرض له من قبل أفراد تلك العصابة، بهدف ابتزازهم، للحصول على فدية مالية، بينما لا يزال مصيره مجهولاً.


وارتفعت وتيرة عمليات الخطف في محافظة درعا في ظل حال الفلتان الأمني التي تشهدها المحافظة، وسط ازدياد ملحوظ لنشاط تنظيم "د ا ع ش" الارهابي في المنطقة.


وتزايدت حالات الخطف وجرائم القتل في عموم مناطق سورية في الآونة الأخيرة، بسبب تردي الأوضاع الأمنية والاقتصادية.


وتتركز حوادث الخطف بشكل أساسي في محافظتي السويداء ودرعا جنوبي البلاد، فقد شهدت محافظة السويداء اختطاف 64 مدنيا، بينهم 4 أطفال، في عام 2021، حسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.


ويشير التقرير إلى أن معظم حوادث الخطف الموثقة كانت بهدف الحصول على فدية مالية، في حين كان بعضها لأسباب انتقامية وشخصية. وسجلت أيضا حوادث اختطاف على طريق دمشق-السويداء بين الوافدين إلى المحافظة من المناطق الأخرى، بهدف سلب مركباتهم وأغراضهم الشخصية من أموال وهواتف محمولة وحواسيب.


وفضلا عن الضغوط النفسية الهائلة التي يعاني منها أهالي المختطفين خلال احتجازهم التي قد تستمر أشهرا، فإنهم يواجهون صعوبات جمة في تأمين مبلغ الفدية، ويلجأ معظمهم إلى الاستدانة أو رهن ممتلكاتهم العقارية من أراض وشقق سكنية من أجل توفير المبلغ .


وحسب تقارير لصحف محلية، فإن معظم حالات الخطف مقابل الفدية الموثقة في سوريا في عام 2021 أُفرج عن المختطفين فيها بعد تسلّم العصابات للمال، أو بتدخل وجهاء ووساطات للإفراج عن المختطفين. 

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 5 + 5