ضرب طفل مصاب بالتوحد خلال "جلسة علاج"!

2022.10.01 - 07:33
Facebook Share
طباعة

 فتحت شرطة منطقة عسير بالسعودية، تحقيقا في حادثة "اعتداء وافدة بالضرب على طفل سعودي يبلغ من العمر 6 أعوام ويعاني مرض التوحد"، وفقا لما نشرته صحيفة "سبق"، السبت.

ماذا حدث؟

عن تفاصيل الواقعة، تقول والدة الطفل إنها تواصلت مع وافدة بحجة أنها متخصصة في تعليم الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة "ارتياد دورة المياه، والسلوك الوظيفي، التخاطب، وجلسات التحسس"، لمساعدة نجلها، وفقا لـ"سبق".

"شرطة عسير" تباشر قضية إيذاء جسدي لطفل متوحد على يد وافدة تدَّعي أنها أخصائية.

 وطلبت المتخصصة وجود الطفل وحده أثناء جلساته في "منزلها" وذلك لمدة ثلاثة أيام أسبوعيا، وخلال الجلسة السادسة، اتصلت الأخصائية بالوالدة لتخبرها أن "نجلها يعاني ارتفاعا في درجة الحرارة، ويحتاج إلى علاج، والخلود للنوم"، حسب ما ذكرته لـ"سبق".

وعند حضور الأم لاستلام نجلها "فوجئت بكدمات على وجهه، وآثار قرص على صدره من جراء تعرضه للعنف، والاعتداء بالضرب".

وطلبت الأم من الأخصائية توضيح أسباب وجود آثار عنف على جسد نجلها، فرفضت ذلك، ما دفع والدة الطفل للتقدم بشكوى رسمية لأحد مراكز الشرطة في أبها.

 وقالت الأم إنها تلقت مكالمة من الأخصائية أخبرتها خلالها أن "زوجها هو من اعتدى على الطفل"، حسب "سبق".

وأثارت الواقعة ضجة على موقع "تويتر"، وتداول نشطاء سعوديين تفاصيل الاعتداء على الطفل، مطالبين بسرعة "توضيح حقيقة الأمر ومحاسبة المسؤولين".

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 8 + 5