في يوم الطفل العالمي: دعوات لتسهيل لم شمل الأسر!

2022.09.21 - 05:04
Facebook Share
طباعة

 يمكن للاجئين القصر لم شمل أسرهم ولكن ليس إخوتهم وهو ما يؤثر سلبا على نمو الأطفال حسبما ترى منظمات تعني بحقوق الأطفال. مطالبات بتسهيل لم شمل الإخوة وبذل جهود أكبر لمكافحة فقر الأطفال في ألمانيا!

في اليوم العالمي للطفل الذي تحتفل في ألمانيا يوم الثلاثاء (20 سبتمبر/أيلول)، دعت الجمعية الخيرية الدولية التي تعنى بشؤون الأطفال "تيير دي هوم"، إلى جانب جمعيات أخرى، الحكومة الفيدرالية إلى ضرورة بدء التنفيذ السريع لخطط تحسين لم شمل أسر اللاجئين المعلن عنها في اتفاقية التحالف. وقال بيت ويرل المتحدث باسم الجمعية "نتوقع أن تعطي الحكومة الفيدرالية أولوية قصوى لوعودها بتنفيذ الحق الأساسي في الحياة الأسرية للاجئين". "بهذه الطريقة ، ستشير الحكومة، في الوقت المناسب لليوم العالمي للطفل، إلى أن رفاهية وحقوق الأطفال اللاجئين مهمة بالنسبة لهم". "

وفقًا للممارسات القانونية الحالية ، يمكن للاجئين القصر غير المصحوبين بذويهم الانضمام إليهم ، ولكن ليس إخوتهم. هذا النوع من الانفصال الأسري يمثل عبئًا نفسيًا قويًا على العديد من الأطفال والشباب، مما قد يكون له عواقب سلبية على نموهم. وأضافت أن القانون الدولي والقانون الأساسي يُلزمان ألمانيا بحماية حقوق الأسرة وإعطاء الأولوية لمراعاة حقوق الأطفال..

في قانون الأسرة الألماني، تخضع العلاقة بين الأشقاء بالفعل لحماية قانونية خاصة. وفقًا لـ "تير دي هوم" من غير المقبول عدم تطبيق القانون على أشقاء اللاجئين القصر غير المصحوبين بذويهم.

برلين: إغلاق مركز أولي لاستقبال اللاجئين

ومن جانب آخر دعت وزيرة الأسرة الألمانية ليزا باوز إلى بذل جهود أكبر لمكافحة فقر الأطفال في ضوء عواقب الحرب في أوكرانيا وقالت الوزيرة في برلين اليوم الثلاثاء بمناسبة يوم الطفل العالمي الذي تحتفل به ألمانيا كل عام في 20 أيلول/ سبتمبر "يفر ملايين الأطفال في محاولة للعيش في بلد أجنبي... ولدينا هنا أيضا أثرت الحرب بشكل خاص على العائلات والأطفال"، مشيرة إلى أن ارتفاع تكلفة الكهرباء والطعام من شأنه أن يضع الأسر الفقيرة على وجه الخصوص تحت ضغط شديد.

حزب اليسار الألماني ينتقد فترات الانتظار الطويلة لتحصيل تأشيرة لمّ الشمل

وقالت باوز: "الأموال التي كانت متوفرة مؤخرا للأقلام الملونة أو الأحذية الرياضية الجديدة أو لزيارة حديقة الحيوانات يُجرى إنفاقها الآن لتدبير الأشياء الأساسية - لملء الثلاجة"، مضيفة أن الحكومة الألمانية ترى ذلك وتريد محاربة فقر الأطفال بشكل دائم وبحسب منظمة "كيندر هيلفسفيرك" الألمانية المعنية بدعم الأطفال، يعاني ما يقرب من ثلاثة ملايين طفل في ألمانيا من الفقر.

وقال رئيس المنظم، توماس كروجر: "سياسة الأطفال ليست مسألة ثانوية"، مضيفا أن هناك حاجة إلى تأمين أساسي للأطفال وتعتزم الحكومة الألمانية تطبيق تأمين أساسي للأطفال بحلول عام 2025. وسيجمع هذا التأمين العديد من إعانات الأسرة في حزمة واحدة، مثل إعانات الطفل.

 

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 8 + 10