آرنولد شوارزينجر

2022.09.21 - 04:52
Facebook Share
طباعة

 على الرغم من أن أرنولد شوارزنيجر هو مثال الرجل العصامي، فلن نجرؤ على استبعاده من مجموعة قصص نجاح الشخصيات المشهورة. لأنه يمتلك واحدة من أكثر القصص الملهمة. بعد أن ولد وترعرع في النمسا، في وقت كان لا يزال فيه البلد يتعافى من هزيمته في الحرب العالمية الثانية، كانت الاحتمالات مكدسة بالفعل ضد أرنولد.

نشأ في مناخ تفشى فيه إدمان الكحول، حيث كانت الانهزامية هي القاعدة، والسخرية من الأحلام الكبيرة هي المعتاد.

لكن أرنولد لم يهتمّ، كان يعلم أنه لا يريد أن يعيش الحياة النمساوية التقليدية التي أرادها والداه له، وكان يعلم أنه يريد الانتقال إلى أمريكا، أرض الأحرار.

وعلى هذا النهج، وضع خطة لتحقيق النجاح في رياضة كمال الأجسام، ثم استخدم هذا النجاح للدخول إلى الأفلام واصل بعد ذلك السعي نحو تحقيق رؤيته، فأصبح أصغر رجل يفوز بمسابقة Mr. Universe، ثم فاز بخمسة ألقاب Mr. Universe وسبعة ألقاب Mr. Olympia. وبعد أن حقق هدفه الأساسي وطموحه في أن يصبح رياضيًا متألقا في كمال الأجسام، دخل عالم التمثيل والتزم بهذه المهنة التي كان يحلم بها دائمًا.

مثّل في العديد من الأفلام الرائجة التي تزيد أرباحها عن 3 مليارات دولار، والتي جعلته واحدًا من أغنى أغنياء هوليوود.

ممّا لا شكّ فيه أنّ أرنلود شوارزينجر سيواصل غزو صناعة السينما بنفس الدرجة التي غزا بها عالم بناء الأجسام.

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 1 + 2