نيويورك تصادر آثاراً بملايين الدولارات سُرقت من مختلف دول العالم

2022.09.03 - 07:55
Facebook Share
طباعة

ذكرت صحيفة "نيويورك تايمز" أن محققي نيويورك صادروا عشرات القطع الأثرية التي تزيد قيمتها على 13 مليون دولار من متحف ‏متروبوليتان للفنون خلال الأشهر الستة الماضية.

وبحسب الصحيفة، فإن هذه الآثار تعرضت للنهب من جميع أنحاء ‏العالم، وقد أشارت عمليات المصادرة إلى أن مكتب المدعي العام لمنطقة مانهاتن يكثف جهوده لإغلاق قضايا ‏الإعادة إلى الوطن المتراكمة واتخاذ إجراءات صارمة ضد السرقة والنهب والاتجار غير المشروع ‏بالممتلكات الثقافية.‏

وقادت عمليات المصادرة وحدة تهريب الآثار التابعة لمحامي مقاطعة مانهاتن التي تعمل مع ‏المسؤولين الفيدراليين.‏

وفي المجموع، تمّت مصادرة 27 قطعة أثرية من المتحف الشهير من خلال ثلاثة أوامر تفتيش على ‏الأقل، وفقا للصحيفة.‏

ومن المتوقع إعادة الآثار إلى بلدانها الأصلية في احتفالات الإعادة المقررة الأسبوع المقبل وستتم ‏إعادة 21 قطعة أثرية إلى إيطاليا وستة إلى مصر.‏

وحصل متحف ‏Met‏ على ما لا يقل عن ثماني قطع أثرية من خلال ‏Gianfranco Becchina‏، الذي ‏كان يدير معرضا في سويسرا وأدين في إيطاليا بالتعامل غير المشروع في الآثار.‏

في الشهر الماضي، أعلن المدعي العام لمقاطعة مانهاتن ألفين براج أن وحدة تهريب الآثار قامت ‏بمصادرتين أخريين من القطع الأثرية المنهوبة، حيث أعادت كتابين من تأليف سور خوانا إينيس دي ‏لا كروز إلى إسبانيا ومنحوتة من القرن الرابع عشر إلى نيبال.‏

وكانت الكتب التي سرقت من مكتبة إسبانية، باعتها دار مزادات في برشلونة عام 2011، مرت بين ‏ثلاثة جامعين خاصين قبل عرضها في مزاد في نيويورك عام 2021.‏

وسرق التمثال النيبالي من ضريح في الستينيات وعاد إلى الظهور في سوق نيويورك للفنون في عام ‏‏2022، حيث صادرته وحدة تهريب الآثار.

المصدر: اليوم السابع  

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 4 + 9