حوت تائه في نهر السين يستنفر فرنسا

2022.08.05 - 05:52
Facebook Share
طباعة

 قالت السلطات الفرنسية، الخميس 4 أغسطس/آب 2022، إن هيئات الإنقاذ المعنية وخبراء البيئة يحاولون تقييم الحالة الصحية لحوت أبيض تائه في نهر السين، وبحث الخيارات المتاحة لإنقاذه؛ نظراً إلى أنه يعيش عادة في المياه القطبية الباردة. 

وقالت إيزابيل دورليت-بوزيه المسؤولة في إدارة إقليم أور، إن الحوت الأبيض تم رصده، الأربعاء 3 أغسطس/آب، وراقبته فرق الإنقاذ بطائرات مسيرة، لكنه لم يتحرك تقريباً حتى الخميس، بينما جنح بين منطقتين في النهر. 

وأظهرت لقطات الطائرات المسيرة الحوت وهو يسبح ببطء وجسده تحت الماء مباشرة ويصعد ليتنفس. 

كذلك قالت السلطات الإقليمية إن الحوت يعاني من نقص الوزن على ما يبدو، ويشعر المسؤولون بالقلق على صحته، مشيرة إلى أنه يعاني من "تغيرات في الجلد ونحافة في الوزن"، حسب ما نقلته الغارديان.

وأضافت أن الحوت يقع حالياً بين سد بوس وسد سان بيير لا جارين، على بعد نحو 70 كيلومتراً شمال غربي العاصمة باريس، بينما تكافح السلطات لتوجيه الحوت إلى مصب نهر السين.

لم يحدد المسؤولون حجم الحوت بشكل دقيق، لكن يمكن أن يصل طوله إلى أربعة أمتار. 

ولم يتضح بعدُ لماذا وصل الحوت لتلك المسافة البعيدة عن موطنه الأصلي على بُعد عشرات الكيلومترات في ممر مائي مزدحم، ليقطع نصف المسافة تقريباً صوب باريس. 

عادةً ما تعيش الحيتان البيضاء في المحيطات القطبية وما دون القطبية، لكنها تهيم أحياناً صوب الجنوب وتصل إلى مصبات أنهار حيث يمكنها العيش مؤقتاً في المياه العذبة. 

من جانبها، قالت إدارة الإطفاء المحلية المعنية بمراقبة الحوت، إن الأولوية الآن تتمثل في تقييم حالته الصحية قبل التفكير في التدخل من عدمه. 

وفي أواخر مايو/أيار الماضي، نفق حوت مريض لأسباب طبيعية بعد أن انفصل عن عائلته وقطع عشرات الأميال وصولاً إلى نهر السين، وذلك بعدما فشلت محاولات إرشاده للعودة إلى البحر. 

وبعد شهر شوهد حوت آخَر طوله عشرة أمتار، يُعتقد أنه من حيتان المنك، في نهر السين.

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 6 + 10