سفن محملة بالحبوب تغادر موانئ أوكرانية

2022.08.05 - 01:44
Facebook Share
طباعة

قالت وزارة الدفاع التركية، اليوم الجمعة، إن ثلاث سفن أخرى محملة بالحبوب غادرت الموانئ الأوكرانية وتوجهت إلى تركيا لتفتيشها.

السفن الثلاث محملة بإجمالي 58 ألف طن من الذرة. ويقول خبراء إن الكثير من الحبوب التي تصدرها أوكرانيا يستخدم كعلف للحيوانات.

وأوكرانيا هي إحدى سلال الخبز الرئيسية في العالم، وأدى حصار مخزون الحبوب إلى ارتفاع حاد في أسعار المواد الغذائية وإثارة مخاوف من حدوث أزمة جوع عالمية.

يأتي تحرك السفن بعد أن غادرت أول سفينة حبوب منذ بداية حرب أوكرانيا في وقت سابق من هذا الأسبوع. وعبرت السفينة البحر الأسود بموجب اتفاق في زمن الحرب واجتازت التفتيش الأربعاء في إسطنبول ثم توجهت إلى لبنان.

السفن التي غادرت أوكرانيا اليوم الجمعة هي من بين أكثر من عشر ناقلات بضائع سائبة وسفن شحن كانت محملة بالحبوب وعلقت في الموانئ هناك منذ بدء العملية العسكرية الروسية في أواخر فبراير.

في حين أن عشرات الآلاف من الأطنان من الحبوب تشق طريقها الآن بهذه الشحنات الأخيرة، إلا أنها لا تزال جزءا بسيطا من 20 مليون طن من الحبوب تقول أوكرانيا إنها محاصرة في الصوامع والموانئ في البلاد، والتي يجب شحنها بالترتيب لإفساح المجال لموسم حصاد هذا العام.

يقول ديفيد لابورد، خبير الزراعة والتجارة في المعهد الدولي لبحوث السياسات الغذائية في واشنطن العاصمة، إن حوالي 6 ملايين طن من تلك الحبوب المحاصرة عبارة عن قمح، ونصفها فقط للاستهلاك البشري.

بلغت أسعار الحبوب ذروتها في الأسابيع الأولى بعد بدء العملية العسكرية، لكن بعضها انخفض منذ ذلك الحين إلى مستويات ما قبل الحرب. وارتفعت أسعار الذرة بحوالي 70 في المئة فوق المستويات التي شوهدت في نهاية فبراير 2020 قبل الجائحة، وفقا لجوناثان هينز، كبير المحللين بشركة "غرو إنتيليجينس" لتحليل البيانات.

وقال إن أسعار القمح حاليا أعلى بنسبة 63 في المئة عن المستويات التي شوهدت في نهاية فبراير من هذا العام.

السفن الثلاث التي غادرت الموانئ الأوكرانية هي السفينة (بولارنيت) التي ترفع العلم التركي وتحمل 12000 طن من الذرة. وقد غادرت ميناء تشورنومورسك متجهة إلى كاراسو بتركيا. غادرت (نافي ستار) التي ترفع علم بنما ميناء أوديسا إلى أيرلندا محملة بـ33 ألف طن من الذرة. وغادرت السفينة (روجين) التي ترفع العلم المالطي تشورنومورسك متوجهة إلى المملكة المتحدة محملة بأكثر من 13 ألف طن من الذرة، وفقا للأمم المتحدة.

وقالت الأمم المتحدة إن مركز التنسيق المشترك الذي يشرف على الاتفاق أذن للسفن الثلاث وتفقد أيضا سفينة متجهة إلى أوكرانيا.

تم فحص السفينة (فولمار إس) التي ترفع علم بربادوس في إسطنبول وهي متجهة إلى ميناء تشورنومورسك في أوكرانيا.

يشكل مسؤولون من أوكرانيا وروسيا وتركيا والأمم المتحدة مركز التنسيق المشترك، الذي يشرف على الاتفاق الموقع في إسطنبول الشهر الماضي.

تهدف الصفقة إلى إنشاء ممرات شحن آمنة في البحر الأسود لتصدير المنتجات الزراعية الأوكرانية التي تشتد الحاجة إليها. وتسعى عمليات التفتيش إلى التأكد من أن سفن الشحن الخارجة تحمل فقط الحبوب أو الأسمدة أو المواد الغذائية وليس أي سلع أخرى، وأن السفن الداخلة لا تحمل أسلحة.

المصدر: وكالات 

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 4 + 1