سوريا.. الأسعار في ارتفاع والقوة الشرائية نحو التراجع

2022.07.17 - 10:57
Facebook Share
طباعة

 كلما شهدت الأسواق السورية شحا أو فقدان لبعض السلع، تعاود هذه السلع في فترة وجيزة إلى الظهور، ولكن بسعر أكثر ارتفاعا مما سبق، وذلك نتيجة استغلال التجار واحتكارهم، وسط غياب الدور الرقابي والتمويني. ويبدو أن هذه الديناميكية تحدث حاليا في الأسواق السورية، حيث أن هناك بعض السلع الغذائية شبه مفقودة في الأسواق السورية منذ نحو أسبوعين، وسط ارتفاع كبيرا في الأسعار وتراجع في القوة الشرائية.

اختفاء السلع الغذائية

صحفية “تشرين” المحلية، نشرت تقريرا اليوم السبت، أفادت فيه اختفاء بعض المواد الغذائية من الأسواق في دمشق، وسط ارتفاع جنوني خلال الأسبوع الماضي، حيث يضطر المواطن للبحث في عدة متاجر للحصول على طلبه، وسط شكاوى من تجار المواد الغذائية بانقطاع كامل لبعض الأصناف، أو اختفاء بعض الشركات المصنعة وامتناع الموزعين عن توزيع المواد الأساسية، بحجة عدم استقرار الأسعار.

ووفق التقرير المحلي، فقد حذر بعض التجار من اختفاء أنواع عديدة من الغذائيات، مثل المعلبات المستوردة، كالسردين والطن، إضافة إلى أصناف كثيرة من الزيت النباتي وحتى السكر والأرز، وغيرها من السلع كالمتة.

من جانبه، مصطفى الشاهين صاحب محل لبيع المواد الغذائية في منطقة المزة جبل، يقول للصحيفة المحلية: إن مجمل المواد التي تختفي لفترات، تعود للظهور مجددا، ولكن بأسعار مرتفعة، مرجحا انعكاس الاحتكار على انقطاع وغلاء المواد.

في حين عزا مواطن آخر المشكلة، بإبقاء الحكومة على بعض المواد الرئيسية، لمصلحة صالاتها التجارية. مشيرا إلى أن لعبة الاحتكار أصبحت حالة معروفة لدى الجميع، والهدف منها رفع الأسعار بشكل يزيد من أرباح المصنع في ظل التضخم الاقتصادي.

الاحتكار وارتفاع الأسعار ليسا وليدا اللحظة، حيث أكد طلال قلعجي رئيس لجنة الصناعات الغذائية في غرفة صناعة دمشق وريفها، للصحيفة المحلية، أن ارتفاع الأسعار ليس بجديد، فهو موجود ويعد موضة قديمة للتجار، والسبب في ذلك الارتفاع العالمي وليس المحلي، بحسب زعمه.

كما ولفت قلعجي، إلى أن زيادة الأسعار مرتبط بعدة أسباب أولها تكلفة الشحن العالمية التي تضاعفت، ولاسيما أن بعض أجور نقل الحاويات تقدر اليوم بضعف تكلفة ثمنها السابق، وقلة التنافسية بمجال الاستيراد للأسواق السورية من جهة أخرى، إضافة إلى أن القوة الشرائية شبه معدومة في الأسواق. حيث تُعد رواتب المواطنين في أدنى المستويات مقارنة بتكاليف المعيشة في البلاد.

هذا وتشهد الأسواق السورية ارتفاعا كبيرا في الأسعار بشكل عام، ورغم انخفاضها الطفيف مؤخرا مقارنة بالفترة الماضية، إلا أن هذا الانخفاض الذي حصل، لم يصل بعد إلى مستوياته المعهودة، والتي يجب أن تتناسب مع مستوى رواتب المواطنين بطبيعة الحال

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 6 + 1