طفل افغاني علق في بئر 3 أيام ومات..مأساة "ريان" تتكرّر

2022.02.18 - 02:22
Facebook Share
طباعة

بعد 3 أيام من محاولات انتشاله، أعلنت السلطات الأفغانية وفاة الطفل الأفغاني حيدر إثر سقوطه في بئر مظلمة، على غرار ما عاشه الطفل المغربي ريان تماماً.

فقد فشلت جهود عناصر الإنقاذ الذين عملوا طوال ليل الخميس - الجمعة، محاولين الوصول إلى الطفل البالغ من العمر 5 سنوات، بعدما علق في بئر عميقة وجافة في جنوب شرق أفغانستان منذ الثلاثاء.

كما أن الأرض الصخرية الوعرة عرقلت تقدمهم، حسب ما ذكر مصدر في الشرطة.

وأعلن مسؤولون عدة في وزارة الداخلية بحكومة حركة طالبان، الجمعة، وفاة الطفل وسط حزن كبير يعم البلاد.

وسقط الطفل الأفغاني حيدر، الثلاثاء، في قاع هذه البئر الترابية في قرية شوكاك بولاية زابل على بعد 400 كيلومتر جنوب غرب العاصمة كابول.

وصرح المتحدث باسم شرطة زابل ذبيح الله جوهر لوكالة فرانس برس، بأن عملية الإنقاذ استمرت طوال الليل، مضيفا أن فريق الإنقاذ واجه عقبة جديدة هي صخرة منعته من الحفر بشكل أعمق.

كما تابع حينها أن الفريق خشي من تساقط الغبار على الصبي وفقدانه بذلك على الأرجح، لذلك عمل بحذر بالغ.

وسقط الطفل في الحفرة بينما كان يحاول مساعدة راشدين على حفر بئر جديدة في هذه القرية التي تعاني من الجفاف.

وذكرت مصادر رسمية أن الطفل انزلق في هذه البئر التي يبلغ عمقها 25 مترا، ثم تم سحبه بواسطة حبل إلى عمق حوالي 10 أمتار حيث علق.

كما أظهرت مقاطع فيديو نُشرت الخميس على مواقع التواصل الاجتماعي الصبي الذي يرتدي سترة زرقاء عالقا في وضع الجلوس في البئر يسند كتفيه على الحائط ويمكنه بشكل واضح تحريك ذراعيه والجزء العلوي من جسمه.

إلى ذلك، فتحت حفارات خندقا كبيرا مائلا في الأرض لمحاولة الوصول إلى المكان الذي علق فيه الطفل، دون جدوى، حيث أعلن عن وفاته الجمعة.

المصدر: العربية 

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 4 + 8