خبير سياسي: عودة كازاخستان إلى مدار موسكو ستحجب أحلام أردوغان بـ "توران العظيم"

2022.01.13 - 11:22
Facebook Share
طباعة

 قال  فارتان فوسكانيان الخبير الأرمني بالشؤون الدولية  أنه في حالة عودة كازاخستان إلى مدار موسكو، سيكون هناك عدم يقين إضافي بشأن أحلام أردوغان المتعلق بمشروع “توران العظيم”.


وقال: “إن دخول قوات منظمة معاهدة الأمن الجماعي إلى كازاخستان بهدف تحقيق الاستقرار في الدولة العضو في المنظمة، من بين أمور أخرى، خطوة مهمة نحو تحييد التوسع التركي، الذي بدأ يكتسب المزيد من الخطوط العريضة الحقيقية بعد وصول أردوغان إلى السلطة. أنا أعتقد أن تعزيز نفوذ موسكو في كازاخستان سيكون بمثابة ضربة كبيرة لطموحات أنقرة التورانية باتجاه آسيا الوسطى.”


في ضوء ذلك، ذكّر الخبير بأن تركيا لطالما اعتبرت كازاخستان شريكاً مهماً في عملية تنفيذ سياسة التوسع التركي. والآن يواجه إردوغان احتمال خسارة مثل هذه المركز المهم في تنفيذ برامجه الجيوسياسية في آسيا الوسطى. علاوة على ذلك، لصالح الخصم الجيوسياسي الرئيسي، في شخص روسيا، والتي بالمناسبة تمتد تطلعات أردوغان التورانية على أراضيها.


و أشار فوسكانيان إلى أن مثل هذه الضربة لفكرة “توران العظيم” تتناسب عموماً مع المصالح القومية لأرمينيا كواحدة من الضحايا المحتملين لمشروع أنقرة التوسعي. وهذا أحد أسباب التقييم الإيجابي لنشاط يريفان كرئيس لمنظمة معاهدة الأمن الجماعي. ووفقاً للخبير، في ضوء ذلك، يجب على القيادة الأرمينية إعطاء الأولوية للتعاون داخل منظمة معاهدة الأمن الجماعي بشأن ضمان الأمن الخارجي للبلاد، وليس توقع المساعدة في الضغط بالمسائل الداخلية.


في السياق نفسه وفي  مقابلة مع التلفزيون الارمني، أعلن أمين مجلس الأمن في أرمينيا أرمين غريغوريان عن إرسال 100 جندي أرمني إلى كازاخستان كجزء من بعثة حفظ السلام التابعة لمنظمة معاهدة الأمن الجماعي. وأعرب عن أمله في أنه في حال حدوث مثل هذا الوضع في المستقبل، ستتلقى أرمينيا أيضاً المساعدة المناسبة.


المصدر: اذاعة يريفان

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 1 + 4