في مهرجان الهبوط!

2021.11.12 - 04:21
Facebook Share
طباعة

ليست تلك "المهزلة بين الرئاستين" الأولى والثانية كما عنونت "النهار" الخبر الرئيسي أمس، في عمقها إذا كان لا يزال جائزا ادراج معايير عميقة في المهرجان السياسي الهابط، سوى عارض متقدم من عوارض نهايات الاهتراء الضارب في كل اتجاهات الرموز التي استهلكها #الانهيار ال#لبناني التاريخي في العهد الحالي. باتت هذه العوارض، التي لم تعد توفر أي فريق او جهة او شخصية، بمثابة مسرح فضائحي تعكس يومياته الثمن المخيف للمكابرة السياسية التي اتسمت بها سلوكيات القوى السياسية ولا سيما منها السلطوية الحاكمة والمتحكمة ان بالدولة وان بمجمل الواقع القاهر الذي أنهي لبنان الذي كان منذ راحت هذه القوى تمارس سياسات الانكار مع انفجار أوسع وأضخم انتفاضة اجتماعية شهدها لبنان منذ نشأته كدولة. والحال ان ثمة الكثير مما يبرر لخصوم الانتفاضة...
 
النهار
Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 6 + 1