ماذا لو انسحب الحريري من الحياة السياسية؟

2021.11.11 - 05:17
Facebook Share
طباعة

 

مع مطلع السنة المقبلة تحلّ الذكرى الثلاثون لدخول الرئيس الشهيد #رفيق الحريري العمل السياسي في لبنان من بابه العريض، فيما تسري أنباء تفيد بعدم رغبة نجله الرئيس #سعد الحريري في خوض الانتخابات النيابية في الربيع المقبل، مهما كان موعدها المتصارَع عليه حتى الآن. يتعاطى البعض مع هذه الأنباء بشكوك كبيرة حتى الآن من زاوية احتمال أن تكون مناورة تتّصل بحشد الدعم فيما الاتصالات الداخلية تضرب مواعيد لعودة الحريري إلى لبنان الذي غادره فور تكليف الرئيس نجيب ميقاتي تأليف الحكومة، بين أسبوع وآخر. هذا البعض يرفض التعاطي مع هذا الاحتمال من زاوية التأكيد أنه "لا يحق" للرئيس الحريري عدم خوض الانتخابات النيابية، للتداعيات السلبية الكثيرة التي يتركها على الساحة السنّية باعتبار أنه يُفقدها العمود الفقري الذي تستند إليه هذه الطائفة، فيما يشكّل تيّار المستقبل الذي أسّسه الحريري الأب نقطة الاستقطاب التي شدّت الطائفة السنّية إلى حضور قويّ ووازن وفاعل في الساحة السياسية اللبنانية. ولا يحق للرئيس الحريري عدم خوض الانتخابات على المستوى الشخصي بحسب هذا البعض، لأن الطائفة السنّية ستُصاب بنكسة قويّة تبعاً لمجموعة استهدافات طاولتها منذ اغتيال الحريري الأب وعلى طول تاريخ الحريري الابن على نحو لم يتوقف حتى الآن، وكان هو بمواصلته إرث والده، على رغم ما شاب مسيرته من عثرات وأخطاء يتحمّل الكثير منها ويتحمّل الكثير...
 
النهار
Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 1 + 3