الزعيم السابق للحزب الشيوعي اللبناني: دمشق بوابة العروبة

إعداد - ليلى عباس

2021.11.05 - 11:40
Facebook Share
طباعة

 رأى الأمين العام السابق للحزب الشيوعي اللبناني خالد حدادة أن" العاصمة السورية دمشق تعتبر اليوم هي البوابة الوحيدة للعروبة."


 وفي منشور له على فيسبوك، توجّه حدادة إلى من وصفهم بـ"المستجدين في العروبة" بأن العروبة لها بوابتان، القدس ودمشق، معتبراً أن "الأولى باتت القضية، وتبقى دمشق البوابة الوحيدة"، وبيّن حدادة أن دمشق هي دمشق "الشعب والجغرافيا والاقتصاد".


ويعرف حدادة بموقفه العروبي ورفضه التطبيع مع إسرائيل، وسط معلومات عن تلقي أعضاء من المكتب السياسي للحزب تمويلاً من جمعيات صهيونية تحمل أسماء اشتراكية في أوروبا، وانتقاده لأية تحالفات بين أعضاء من المكتب السياسي التابع  للقيادة الحالية للحزب الشيوعي مع منظمات واحزاب يمينية تمولها الولايات المتحدة الأمريكية.


وحول الأزمة اللبنانية الخليجية، يرفض حدادة موقف قيادة الحزب الحالية المساند للسعودية ضد وزير الإعلام اللبناني جورج قرداحي، وما تبع الأزمة من مقاطعات سياسية وغيرها، جراء تصريح الأخير عن "حرب السعودية ضد اليمن بأنها عبثية ويجب أن تتوقف". 


كما ينتقد الزعيم السابق للحزب الشيوعي، آلية خوض الانتخابات وسط تحالفات قياديين في الحزب مع حزب الكتائب وميشال معوض وجمعيات مدعومة من أمريكا.


وذكر في أحد منشوراته أنه مع "المقاطعة الناشطة" للانتخابات في ظل عدم التحضير الجيد للمعركة، كما وصفها، مبيناً أن أولى خطوات التحضير أن يتم توحيد الشيوعيين واليساريين والديمقراطيين، حول شعارات واضحة وملتزمة قضية التغيير ببعديه السياسي والاقتصادي.


إلى ذلك، طالما حذر حدادة الذي كان عضواً في اللجنة المركزية في الحزب الشيوعي وامينا عاما سابقا ، من "الانقسام" الداخلي في الحزب، الذي قال إنه لن ينتج إلا "المزيد من التشرذم".

 

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 2 + 10