"ورقة" من دمشق إلى السويداء.. هل تحل الملف الشائك؟

إعداد – عبير اسكندر

2021.11.05 - 10:01
Facebook Share
طباعة

 تشير معلومات محلية إلى اقتراب حل الملف الأمني في السويداء، وذلك عقب الانتهاء من ملف التسوية في درعا بشكل شامل خلال الفترة المقبلة.

ونقلت مراسلة "وكالة أنباء آسيا"، عن مصدر محلي قوله إن اللجنة الأمنية في محافظة السويداء عقدت اجتماعاً مغلقاً لمناقشة "ورقة دمشق" التي تحمل رؤية السلطة لإنهاء حالة الفلتان الأمني في المحافظة بشكل تام.

وذكر المصدر أن الدولة السورية تنتظر رد الوجهاء في السويداء خلال الساعات المقبلة ليتم الانتقال إلى ثاني خطوات حل الملف بالاجتماع بين جميع الأطراف الساعية لفرض الأمان في عموم المحافظة.

وحسب التسريبات، توجد ثلاثة ملفات تعرقل أي طروحات من السلطة السورية لحل الفلتان الأمني في السويداء، يتصدرها ملف المتخلفين عن الخدمة العسكرية والمطلوبين أمنياً إضافة إلى ملف الفصائل المسلحة الخارجة عن سيطرة الدولة، مقابل وجود ملفين يعيقان دخول الأطراف الأخرى في أية مفاوضات للحل وهما ملفي المعتقلين لدى الأمن السوري من أبناء المحافظة، والحواجز الموجودة في نقاط معينة بمحيطها.

وتسود محافظة السويداء حالة من الفوضى الأمنية وسط تفشي حالات الخطف والقتل والسرقة، مع وجود مجموعات مسلحة خارجة عن سيطرة الدولة في قلب المحافظة.

يشار إلى أنه في عام 2018، دخلت السويداء ضمن اتفاق تسوية الجنوب السوري، إلا أن الخروقات الأمنية مستمرة منذ ذلك الوقت دون التوصل لحل نهائي يفرض الأمن في المجتمع المحلي عموماً.

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 3 + 4