بين حماة وريف اللاذقية.. تــ ــحـ ـريـ ـر الـ ـشـ ـام ومخطط توسعي جديد

إعداد – عبير اسكندر

2021.11.03 - 09:34
Facebook Share
طباعة

 
وسط الصدامات والانتقادات بين قيادة "هيئة تحرير الشام" والبيئة المحيطة فيها في الشمال السوري، أعلن المكتب الإعلامي التابع للهيئة عن انضمام فصيل جديد إلى صفوفها.
وفي بيان صادر عن المكتب الإعلامي، اكدت الهيئة أن فصيل "تجمع أهل الشام" المتواجد في محافظة حماة، قد أصبح تابعاً لـ تحرير الشام منذ اليوم 3 تشرين الثاني 2021.
وحسب مصادر تابعة للهيئة فإن انضمام الفصيل الحموي يأتي ضمن خطة الهيئة لتنفيذ مشروع "التوسع ووحدة الصف" ضمن عمليات "الفتح المبين"، في الشمال السوري لتكون الفصائل مستعدة لأي عملية عسكرية مقبلة في المنطقة الشمالية.

 

مشاهدة صورة المصدر
ويعد فصيل "تجمع أهل الشام" أحد التشكيلات المسلحة المنشاة حديثاً إثر انشقاق عدة فصائل في محافظة حماة، يضم حوالي 1500 مسلح يقودهم فراس البيطار من أبناء المحافظة وفق ما ذكرت مصادر محلية.
في وقت، تعمل هيئة تحرير الشام على نشر مقاتليها في جبل التركمان بريف اللاذقية بعد معارك عنيفة خاضتها ضد فصيل "جند الله" خلال الأسبوع الماضي.
وتشير معلومات ميدانية إلى أن الهيئة تستعد لعمل ميداني ضد فصائل مسلحة مستقلة تعتبرها خارجة عن سيطرتها في ريف اللاذقية المحاذي لإدلب، وذلك وفق مخطط جديد لإرغام التشكيلات المسلحة على الانضمام لصفوفها خلال الفترة المقبلة.

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 4 + 7