تصريحات أستاذ الفقه والشريعة في جامعة الأزهر تثير الجدل

اعداد سامر الخطيب

2021.09.21 - 11:12
Facebook Share
طباعة

أثارت تصريحات أستاذ الفقه والشريعة في جامعة الأزهر، أحمد كريمة، جدلاً واسعاً عبر مواقع التواصل الاجتماعي في مصر، إذ أفاد في مداخلة تلفزيونية بـ"عدم جواز التبرع بالأموال لنادي الزمالك ولاعبيه"، مما تسبب بموجة جدل حول شرعية الزكاة لنواد رياضية "ثرية".
وأوضح الدكتور الأزهري في مقابلته أنه "من الغريب تفضيل لاعبي كرة القدم على الأطفال في مستشفى أبو الريش".
كما استشهد بآية قرآنية تتحدث عن مصارف الزكاة الشرعية تقول: "إنما الصدقات للفقراء والمساكين والعاملين عليها والمؤلفة قلوبهم"، في إشارة إلى عدم احتياج لاعبي كرة القدم في نادي الزمالك إلى الأموال، بسبب عدم إدراجهم تحت أي من الفئات المذكورة في الآية القرآنية.
وجاءت تصريحات كريمة بعد دعوة إدارة الزمالك للجماهير والمشجعين، بالتبرع للنادي بـ"100 جنيه مصري"، وذلك لدفع مستحقات لاعبي الفريق ولحل أزمات مالية يقول رئيس لجنة الإدارة إن النادي يعاني منها.
وأيد ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي، تصريحات كريمة، مؤكدين أن التبرع للأندية الرياضية يمكن أن يدرج تحت مسميات "الهبة" أو "الهدية"، ولكن ليس الزكاة.
في حين انتقد مغردون تصريحات كريمة، محاولين إقحام السياسة في الموضوع ومطالبين الشيخ بالتعليق على دعوات الحكومة بالتبرع لصندوق "تحيا مصر"، للنهوض الاقتصادي في البلاد.
وفي الآونة الأخيرة، هرعت جماهير نادي الزمالك عبر مواقع التواصل الاجتماعي لتلبية دعوات التبرع لإنقاذ الزمالك من الأزمات المالية التي يمر بها.
كما نشرت صورا تظهر إيصالات تبرعاتهم، والتي وصل قيمة بعضها إلى مبالغ مالية كبيرة.
وفي وقت لاحق، نشر مرتضى منصور، الرئيس السابق لمجلس إدارة نادي الزمالك، ردا على تصريحات أحمد كريمة عبر قناته على يوتيوب. وأكد فيه أنه "يتفق مع الشيخ في أن التبرع ليس من أموال الزكاة، ولكن التبرع لأى جهة أو مؤسسة أو شخص جائز ولا غبار عليه، خاصة اذا كانت قدراته تسمح بذلك".
وأضاف أنه "بمقدور الفرد أن يخرج أموال الزكاة في مصارفها الشرعية وإذا تبقى شيء قادر على التبرع به لنادى الزمالك مثلا فهذا أمر لا مشكلة فيه". 

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 9 + 3