لـ”برونزاج” رائع.. تناولوا هذه الأطعمة

2021.07.29 - 11:41
Facebook Share
طباعة

 لعب النظام الغذائي دوراً بارزاً في التأثير على عمل الخلايا الصباغيّة المسؤولة عن اسمرار البشرة لدى تعرضها للشمس. تعرّفوا فيما يلي على أبرز الأطعمة المعزّزة للبرونزاج، واعملوا على استهلاكها بشكل دوري للاستفادة من خصائصها المتعددة.


تتواجد الخلايا الصباغيّة عادةً في الطبقة القاعدية للبشرة، وهي تُنتج مادة الميلانين التي تُعرف بكونها صبغة بنيّة اللون مسؤولة عن تلوين البشرة بلون أسمر جميل وحمايتها من التأثيرات الضارة للأشعة ما فوق البنفسجيّة. كميّة الخلايا الصباغيّة تكون عادةً هي نفسها لدى كل البشر، ولكن تختلف كميّة الميلانين الذي تنتجه هذه الخلايا وفقاً لكل شخص. وهو بالإضافة إلى تأثيره على لون البشرة، يلعب دور آليّة دفاع طبيعيّة تتمتع بها البشرة ضد حروق الشمس إذ يقوم بحماية الجلد من خلال حجبه لأشعة الشمس الضارة.

 

– أي أطعمة هي الأفضل لتعزيز إنتاج الميلانين؟


تتمتع بعض أنواع الأطعمة بفعالية كبيرة في مجال تعزيز إنتاج الميلانين وأبرزها:


• الجزر: هو من الأطعمة الغنيّة جداً بالكاروتينويدات أي الخضاب المسؤولة عن تعزيز إنتاج الكولاجين. يُنصح باستهلاكه نيئاً، بشكل عصير أو على شكل مكمّلات غذائيّة تُسرّع اسمرار البشرة.

 

• المشمش: وسواه من الفاكهة البرتقاليّة اللون كالبطيخ الأصفر، والدراقن الأصفر. فهي غنيّة بالبروفيتامينA الذي يُعزز إنتاج الميلانين ويحافظ على ثبات لون البرونزاج لفترة طويلة.


• الطماطم: تتميّز بغناها بالكاروتينويدات الموجودة أصلاً في الجزر، ولذلك يُنصح باستهلاكها بشكل يومي في السلطات والأطباق التي تحتوي على صلصة حمراء.


• البطيخ: تتمتع هذه الفاكهة بخاصتين مفيدتين للبشرة في فصل الصيف، فهي غنيّة بالفيتامينات من فئة B وB6 التي تعزّز البرونزاج وهي غنيّة جداً بالماء وتساهم في ترطيب البشرة.


• السبانخ: تتميّز السبانخ وسواها من الخضار الخضراء مثل الخضار الورقيّة، والملفوف، والبروكولي، والكوسا بكونها غنيّة جداً بمادة اللوتيين التي تندرج ضمن عائلة الكروتينويدات وبالتالي تعزّز البرونزاج.

ad

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 4 + 3