رامي صبري يعلن انتهاء الحداد على شقيقه

2021.07.24 - 06:25
Facebook Share
طباعة

 أعلن الفنان رامي صبري، انتهاء فترة الحداد بعد وفاة شقيقه الأصغر المطرب كريم صبري، بداية من يوم 1 أغسطس المقبل، مؤكدا عودته للعمل الفني مرة أخرى لافتا إلى أنه سيحتفظ بالحزن في قلبه، لأن الحياة ستستمر مهما حدث.

 
وكتب صبري عبر حسابه الشخصي بموقع انستقرام: إن شاء الله هرجع اشتغل تاني من 1/8/2021، وأسف جدًا علي الغائي أو عدم حضوري الأفراح والحفلات في الفترة الماضية، لعدم قدرتي على الغناء بسبب وفاة أخي الغالي كريم.. ربنا يرحمه ومكتبهاش لحد اللهم آمين.. الزعل جوا القلب والحياه هتمشي.
 
وتلقى رامي تأييدا من الشاعر تامر حسين الذي سبق وأطلق مناشدة لدعم عودة رامي إلى عمله الفني بعد علمه بإلغاء كل حفلاته في الفترة السابقة، وقال تامر: لازم ترجع يارامى ده شغلك وحياتك وكريم حايفضل فى قلبك طول العمر واكيد كان نفسه يشوفك ناجح وموجود طول الوقت والمزيكا اكتر حاجه بتحبها وبتنسيك اى زعل، وعلقت المطربة ساندي قائلة: ربنا يقويك ويصبرك.
 
 
 
المثير ان جمهور رامي صبري اختلف حول القرار فرأى بعضهم أن رامي يتعجل العودة إلى العمل الفني، وقالت متابعة: الحزن جوة القلب بس ف أقل من شهر !!!!! ايه ده دا اخوك مش واحد قابلته صدفة فالشارع.
 
 
 
ودافعت متابعة أإخرى عن رامي صبري قائلة: بلاش تعليقات سخيفة يا ريت يا جماعه حرام عليكو بقى اتقوا الله هما مش بشر زينا يعنى احنا لما بيحصل عندنا حاله وفاة لاقرب ناس لينا ام او اب او اخ بنقعد فى البيت ومننزلش شغلنا اخرنا اسبوع وبننزل وبنتعايش علشان خاطر اكل عيشنا مش معنى كدا اننا مش فارق معانا الحزن بيكون جوة القلب هو كمان دا اكل عيشه وعنده التزمات زينا الرحمه شوي بقى ارحموا من فى الارض يرحمنا من فى السماء الله عز وجل.
 
 
 
وسبق أن أعلن رامي صبري ملاحقته القانونية لكل الصفحات والمواقع الرقمية التي تناولت واقعة وفاة شقيقه كريم، وتطرقت لحياته الخاصة وكشفت بعض الأسرار التي تخص العائلة، ودشن مبادرة لتشريع قانون جديد للحفاظ على خصوصية الحياة الشخصية لنجوم الفن والمشاهير.
 
 
 
رامي نشر بيانا عبر صفحته الرسمية بموقع الفيس بوك وجه فيه الشكر لكل من واساه في مصابه الأليم، ودخل سريعا في صلب الموضوع قائلا: أولاً شكر الله سعيكم جميعاً كتر الف خيركم على المواساه و وقفكم جنبنا فى الوجع اللى شُفناه وفقدان أخويا الغالى كريم صبري.
 
وتابع قائلا: ثانياً .. أنا بناشد سيادة الرئيس عبد الفتاح السيسى بإسم الإنسانية وبصفته أب لكل شاب مصرى و بناشد دولتنا المصرية العظيمة ب قوانينها وأحكامها العادله اللى بتحمينا من شر الكلمة الخبيثة والأذى النفسى وبطلُب من المجلس الأعلى للصحافه والإعلام ومجلس النواب إن يتم وضع حد للتجاوزات التى تقع علينا من كل من إستباح الخوض فى حياتنا الشخصية.
 
 
 
أضاف: أطالب بوضع قوانين أو تفعيلها إن كان هُناك قوانين أجهل بها وتوقيع عقوبات على كُل من يتجاوز ويتدخل فى أدق تفاصيل حياتنا الشخصية الخاصة كّمواطنين مصريين مثل أى أسرة مصرية لها الحق فى الحفاظ على خصوصياتها وعدم التعدي على خصوصياتها وأسرارها بالشكل المُسىء المُتدنى والتشهير الغير قانونى الذى تعاملت بيه بعض المُنتديات والمواقع الإخبارية فى وفاة أخى كريم صبرى لم يرعوا حُرمة الميت ولا مشاعر أم وأب وتشهير غير مُبرر بسمعة أخى كريم وبالتبعية سمعة أسرتى الكريمة فى عز أوجاعنا ومصيبتنا.
 
 
 
واختتم بيانه بالتعبير عن حزنه من التناول الإعلامي لواقعة وفاة شقيقه قائلا: بدل مُن الدعاء للمتوفى بالرحمة والمغفرة أصبحنا مادة إعلامية تم إستغلالنا بشكل غير ادمى لا دين ولا إنسانية تقبل باللى إحنا شُفناه.
 
 
 
وهدد بالملاحقة القانونية لكل من تجاوز بقوله: زعلان جدا جدا من بعض الصحفيين والمواقع المفروض انها محترمه اتصدمت فيهم للأسف، سوف يتم مُقاطعة و مُحاسبة كل موقع ومنتدى تجاوز بالباطِل دون وجه حق بالتشهير والخوض فى أعراض وإتهامات غير لائقة واثق فى نزاهة وعدالة القضاء المصرى وأخيراً إتقوا الله فى مهنتكم وفى أقوالكم وأفعالكم الترند مش هينفعكم  يوم ما نختصمكم أمام الله فى اللى قولتوه على كريم الله يرحمه كان أولى تدعوله وإذكروا محاسِن موتاكم يا مؤمنين.
Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 9 + 9