لاعب جزائري يضحي بالمشاركة في أكبر حدث رياضي تضامنا مع فلسطين

اعداد رزان الحاج

2021.07.24 - 11:21
Facebook Share
طباعة

تصدر اسم لاعب الجودو الجزائري، فتحي نورين، مواقع التواصل الاجتماعي في العالم العربي بعد الإعلان عن انسحابه من المشاركة في أولمبياد طوكيو 2020. بعد أن أوقعته القرعة في مواجهة اللاعب الإسرائيلي بوتبول طاهار ضمن منافسات وزن 73 كيلوغراما.
وأكد نورين في تصريحات إعلامية أنه "قرر التضحية بالمشاركة في أكبر حدث رياضي عالمي على التطبيع مع إسرائيل، وذلك تضامنا مع القضية الفلسطينية"، على حد قوله.
وكان من المفترض أن يواجه فتحي نورين، منافسه السوداني محمد العبد الرسول، في الدور الـ32 من مسابقة الجودو، والفائز منهما سيواجه اللاعب الإسرائيلي في دور الـ16، بحسب القرعة المحددة من قبل.
جاءت أغلب ردود الفعل من مستخدمي مواقع التواصل العرب مؤيدة ومشيدة بقرار المصارع الجزائري.
ورأى مناصرو القضية الفلسطينية أن قرار اللاعب الجزائري "يوجع إسرائيل أكثر بكثير من الفوز على لاعبهم"
فقال الكاتب الفلسطيني ياسر الزعاترة: "المصارع الجزائري فتحي نورين يعلن انسحابه رسميا من دورة الألعاب الأولمبية طوكيو 2020، بعد أن أوقعته قرعة الجولة الثانية من منافسات الجودو في مواجهة مصارع من دولة الاحتلال".
وهذه ليست المرة الأولى التي ينسحب فيها نورين من مواجهة لاعب إسرائيلي. 

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 9 + 9