بسلاح "غريب".. فلسطيني يواجه الأمم المتحدة بقلب دمشق

إعداد – عبير اسكندر

2021.06.10 - 10:35
Facebook Share
طباعة

 

 
تداول ناشطون صورة للمواطن أحمد جبريل وهو يحمل "لوحة كرتونية" ويقف وحيداً أمام مقر اليونسيف في قلب العاصمة دمشق، مشيرين إلى أن الرجل أعلن إضرابه عن الطعام حتى تحقيق مطالبه التي كتبها على اللوحة.
جبريل وهو فلسطيني الجنسية ويقيم في سورية، يواجه المجتمع الدولي بلوحته الكرتونية التي اعتبرها سلاحه وكتب عليها: "إضراب عن الطعام حتى وقف الانتهاكات الخارجية على الأراضي السورية وإدانتها"، مؤكداً أنه لن يتراجع عن وقفته حتى تلبية هدفه بوقف الاعتداء على سورية التي وكما ذكر "تناصر القصية الفلسطينية وتستحق الوفاء بالوفاء".
الرجل المضرب عن الطعام، دعا من يستطيع للمشاركة في وقفته الاحتجاجية أمام مقر منظمة دولية لتكون مرآة لكل أحرار العالم، معتبراً أن الاعتداءات على سورية يجب أن تتوقف بأي شكل وعلى المجتمع الدولي التحرك لحماية هذا البلد من الهجمات الصهيونية الانتقامية لمواقف دمشق من كيان العدة، بحسب ما ذكر.
ورأى الفلسطيني الجنسية أنه ولو بقي يقف وحيداً لأيام، لن يتراجع في ما اعتبره "جولة ضد المحتل يجب أن تكون بنتيجة رابحة"، مشيراً إلى أن تسجيل موقف أمام المجتمع الدولي لمواطن أعزل يحتسب لمناصري المقاومة ضد الاحتلال الذي لا يفهم إلا لغة الدم والقتل سواء للفلسطينيين الأبرياء أو لمن يناصرها في دول المنطقة وعلى رأسهم سورية، وفق قوله.
ناشطون دعوا كل من يستطيع للمشاركة مع الرجل في وقفة جماعية تندد بالهجمات الإسرائيلية على الأراضي السورية، مطالبين المجتمع الدولي بالتحرك لردع الكيان عن تكرار الضربات الصاروخية التي كان آخرها أول من أمس حينما قصف طيران الاحتلال مواقع في المنطقة الجنوبية من سورية راح ضحيتها عدد من الجنود والمواطنين إضافة لخسائر مادية أخرى.


Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 8 + 9