البركس يحذر...البواخر عالقة وكمية المحروقات محدودة

2021.06.10 - 10:40
Facebook Share
طباعة

أكد عضو نقابة أصحاب محطات المحروقات جورج البركس أن "كل المعلومات تفيد أن مصرف لبنان لم يعط حتى الآن أي موافقة مسبقة للشركات المستوردة للنفط تسمح لها بتفريغ البواخر التي وصلت الى المياه اللبنانية او التي ستصل خلال أيام والاتصالات جارية لمحاولة إيجاد الحلول".

وأضاف: "من صرف عشرات مليارات الدولارات من أموال المودعين، يستطيع أن يصرف بضعة ملايين لإنقاذ فصل الصيف الذي سيعيد إليه إضعاف ما سيصرفه من الدولارات ولإيقاف الذل عن أصحاب المحطات والمواطنين. الجميع يعلم أن كميات المحروقات المتوفرة في الداخل اللبناني محدودة ولا تكفي الا لفترة قصيرة".

وقال: "وقف الاستيراد المفاجىء وإبقاء البلاد من دون محروقات هو فعل جرمي وتدميري. على الحكومة ومصرف لبنان أن يعلنا بوضوح عن سياستهما في هذا القطاع ومصارحتنا ومصارحة الشعب اللبناني بحقيقة ما يريدان فعله. ان كانا يريدان رفع الدعم، فهذه خارطة طريق لرفعه خلال 4 اشهر:
- يخفض الدعم تدريجيا %22 شهريا وعلى فترة اربعة اشهر.
- يقر المجلس النيابي قانون البطاقة التمويلية التي يبدأ العمل بها خلال الشهر الثاني من بداية رفع الدعم.
- يؤمن مصرف لبنان فورا وخلال هذه الفترة الاعتمادات المطلوبة لاستيراد المحروقات التي توقف الطوابير والاذلال وتقنين المولدات.
- تتخذ وزارتا الاقتصاد والطاقة ومنشآت النفط والاجهزة الامنية الاجراءات المتوجبة لوقف تسليم المحروقات لتجار التهريب المعروفون جيدا.
- تأمين تسليم المحطات على كامل الاراضي اللبنانية مادتي البنزين والمازوت من خلال الشركات المستوردة المتعاقدة معها أو شركات التوزيع.
- يخصص لتمويل هذه الخطة 750 مليون دولار اميركي سيعاد تكوينها بالكامل واكثر من أموال المغتربين والسواح الذين سيمضون العطلة الصيفية في لبنان". 

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 4 + 1