حركة سندات روسية بعد العقوبات الاميركية

2021.05.21 - 04:29
Facebook Share
طباعة

بدأت موسكو إصدار سنداتها الدولية، مقومة باليورو، لآجال طويلة، بعد شهر من حظر الولايات المتحدة الشراء المباشر لأوراق الدين الروسية، في حين يناقش البلدان عقد قمة تجمع بين الرئيس الأمريكي، جو بادين، ونظيره الروسي، فلاديمير بوتين.

في منتصف أبريل المنصرم، أعلنت واشنطن عن فرض عقوبات ضد 32 كياناً وشخصية روسية، على خلفية المزاعم حول التدخل الروسي في الانتخابات الرئاسية الماضية، وكذلك عقوبات ضد 5 أفراد و 3 شركات في شبه جزيرة القرم.

كما حظرت الولايات المتحدة على شركاتها الشراء المباشر لسندات الدين الروسية الصادرة عن البنك المركزي، أو صندوق الثروة الوطني، أو وزارة المالية الروسية.

تعتزم وزارة المالية الروسية بيع سندات لأجل 15 عاماً باليورو، وطرح سندات بقيمة 750 مليون يورو (915 مليون دولار) مستحقة في عام 2027.

حددت روسيا السعر الاسترشادي عند 2.875% لسندات مستحقة عام 2036، وما لا يقل عن 1.3674% لسندات مستحقة في 2027، وفقاً لمصدر مطلع على الأمر طلب عدم الكشف عن هويته.

اتّضح أن العقوبات التي هددت بها واشنطن منذ فترة طويلة على أدوات الدين المحلية بالروبل الروسي أقل شدة مما كان يُخشى، لأنها منعت المستثمرين الأمريكيين فقط من المشاركة في الأسواق الأولية لسندات الروبل.

آمال تحسن العلاقات
خلال الأسبوع الجاري، لم تفرض الولايات المتحدة عقوبات جديدة على مشروع خط أنابيب روسي كبير "سيل الشمال 2" (نورد ستريم2). وتزايدت الآمال في تحسن محتمل بالعلاقات مع تفاوض الجانبين على تفاصيل قمة محتملة بين بوتين وبايدن.

وقالت ماريا رادشينكو، المحللة في بنك استثمار "رينيسانس كابيتال" بموسكو: "لا تزال الرغبة في المخاطرة قوية بشكل عام.. التصحيح في سوق الأسهم الأمريكية لم يؤثر على سوق الديون. الاجتماع المرتقب بين الرئيسين يشجع الآمال بخفض التصعيد، والذي يوفر الدعم أيضاً".

في حين أن العائد الاسترشادي "سخي" بالنسبة للسندات لأجل 15 عاماً، تتوقع رادشينكو خفضه بأكثر من 50 نقطة أساس ليصل إلى 2.35%.

من جهته، يتوقع يوري جولبان، المحلل في " بي سي إس غلوبال ماركتس"، أن السعر النهائي للعوائد على السندات المستحقة في 2027، سيتراوح بين 1.25% و1.3%.

باعت روسيا آخر سندات مقومة باليورو في نوفمبر 2020، في أعقاب فوز جو بايدن في الانتخابات الأمريكية. وأسندت روسيا إلى بنوك "في تي بي كابيتال"، مصرف التجارة الخارجية، و"غازبروم بنك"، التابع لعملاق الغاز الروسي "غازبروم"، و"سبيربنك" عملية إصدار السندات الدولية.
المصدر: 24 - بلومبيرغ 

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 3 + 3