مقالات الكاتب عادل شريفيأرشيف القسم

 العيد هو الرغبة بالفرح العيد هو الرغبة بالفرح
  لطالما كان العيد واحة شعورية نستظل بفيئها في هجير مطاردة أحلامنا، مساحة للفرح نفرضها بالقوّة أحياناً على ضيق أحزاننا، لنشعر بالبهجة في يومٍ، أو عدّة أيّام تخرجنا من واقعٍ مأزوم، أو حلقة ضيق خا ... المزيد

2020.08.03 10:14

ميلان كونديرا، وشرّ البليّة! 2020-07-29

ميلان كونديرا، وشرّ البليّة!
  لطالما توقّف النّقاد طويلاً عند أعمال "كونديرا"، وأسلوبه الفريد، وذاك التعدد الصّوتي في كتاباته، فهو الأقدر على رواية ذات الحادثة من عدّة جوانب مختلفة، الأمر الذي قد يستصعبه الكثير من الكتّاب والرّوائيين، وهذا ما مثّل غنىً تميّزت به أعماله عموماً، غير أنّ البطل الرّئيسي الذي اشترك في كلّ أعمال "كونديرا" بشكل دائم كان الضّحك! فكلّ الأحداث فجّرها المزاح، وكلّ المآسي فجّرت ... المزيد

مفتّش غوغول لا زال يعرّي الديكتاتوريّة 2020-07-28

مفتّش غوغول لا زال يعرّي الديكتاتوريّة
  لم يكن "نيكولاي غوغول" حين كتب مسرحيّته "المفتّش العام"، يدرك أنّه سيدخل عالم المسرح من أوسع أبوابه، فهو الرّجل الخجول، متقلّب الأهواء، الذي اشترى كل نسخ جريدة نشرت له قصيدة بعنوان "في آلوف" ليحرقها جميعاً مقسماً ألا يعود إلى الكتابة مجدداً، لكنّه عاد عن قسمه بعد أقل من سبع سنوات في العام 1836، ليؤلّف عملاً خالداً تمّ تصنيفه على أنّه من عيون المسرح العالمي، ... المزيد

اسرائيل ما بعد سرقة الارض 2020-07-27

اسرائيل ما بعد سرقة الارض
  في العام 1948، لم يكد العرب -فاقدي الحسّ بالزّمن- أن يستفيقوا من الصّدمة إلا وكان كلّ شيء قد تمّ بسرعةٍ فائقة، تماماً كالأبنية مسبقة الصّنع، أشادوا دولة! والمهندسون المختصّون بمثل هكذا مبانٍ يدركون تماماً أنّ كلّ المخططات تكون جاهزةً قبل البدء، وإلا فلن يكتمل انجاز التصميم  الفكرة تعود إلى بدايات القرن الثامن عشر، حينما شجّعت الصهيونيّة العالمية حركة الاستشراق الأوروبي إلى سبر أغوار ... المزيد

مائة عام من الخيبة 2020-07-25

مائة عام من الخيبة
 في الذكرى المائة لدخول غورو إلى دمشق، واطئاً بسلاسل مجنزراته كل القوانين الدّوليّة -آنذاك- وعصبة الأمم، والمئات من الشّهداء، والأحلام، والرؤى. نستذكر بألمٍ جمٍ، مائة عامٍ من التّملّص من سلطة عثمانية بغيضة تعتمر "القلبق!"، لنقع تحت وطأة امبرياليّة نهمة تعتمر "الشّابو!". التّاريخ "ملهاة" أمميّة يكتبها الأقوياء، فمن يتتبّع مجريات الأحداث التي عصفت بمنطقتنا أوائل ا ... المزيد

قاتل غسان كنفاني من لحمه ودمه 2020-07-09

قاتل غسان كنفاني من لحمه ودمه
 عندما نستذكر فقيد القلم غسان كنفاني في ذكرى استشهاده، نرى أنّه لزاماً علينا أن نعيد نبش قضيّةٍ يتمنّى المطّبعون نسيانها! إنّ الخلاف فيما بيننا وبين الإسرائيلي ليس نزاعاً قضائياً على قطعة أرض -كما يحبّ البعض تصويرها بسخفٍ شديد- وليس مسألة اختلافٍ في العقيدة، أو وجهات النّظر حتّى نجلس ونحلّها باتفاق رجالٍ لطفاء، بل هناك مسألة وجوديّة كاملة تختزلها القضيّة الفلسطينيّة، صراع حضاري متشعّب الأبعاد ... المزيد

غربة الفكر في المراكز الثّقافية 2020-07-08

غربة الفكر في المراكز الثّقافية
 لا شكّ أن المراكز الثّقافيّة السوريّة ما زالت تكلّف الدّولة المليارات سنوياً، مراكز ثقافيّة في كلّ حيّ رئيسيّ، وبلدةٍ، وقريّة. منها ما حوّله الإرهاب في مناطق سيطرته إلى محاكم شرعيّة، أو إلى مراكز تجنيد، ومنها ما تمّ نهبه ومن ثمّ تدميره كاملاً أو جزئياً ليخرج خارج الخدمة في جميع الأحوال. من ثمّ عادت الدّولة لتعيد تأهيل الكثير من تلك المراكز بمبالغ خياليّة في عزّ أزمتها، مجرّبةً المجرّب، وم ... المزيد

الكتاب السوري .. يأكله العث 2020-07-07

الكتاب السوري .. يأكله العث
 لفتني منذ عدّة أيّام إعلان دار آس للطباعة والنّشر عن نتائج مسابقتها للشعر العمودي، والتي فاز بها عدد من الوجوه الصّاعدة والشّابة، التي تحاول أن تشقّ لنفسها طريقاً في هذا الوعر الصّعب، وأن تجعل لها اسماً في عالمٍ لا يعترف بالضّعفاء، قد سيطرت عليه تكتلات "مافياويّة" تستعمل كلّ أنواع سلطتها الفكريّة والماديّة لسدّ الطّريق على كلّ مغامرٍ قرر أن يخوض غمار الحرف. ثقتي الكاملة بفكر وإبداع ... المزيد

بول شاؤول "الطاعن في الصّمت" 2020-07-06

بول شاؤول "الطاعن في الصّمت"
 لا تستطيع أن تغضي طرفك وأنت تجول في شارع الحمرا في بيروت، عن شارع الظلّ الثقافي الذي توأم ذاته مع النشاط التّجاري العريق في الشّارع ذاته، ربّما لا يستوعب أحد كيفيّة أن تقوم شراكة ما بين ماديّة التّجارة ورهافة الثّقافة، إلا أنّ مقاهي واستراحات شارع الحمراء -القائم والبائد منها- لا زالت تصرخ "جميعهم مرّوا من هنا". من النّادر أن تمرّ بمقهى روسّا (الكوستا سابقاً) دون أن تجد الشاعر ... المزيد

أزمة سينما أم سينما الأزمة؟ 2020-07-05

أزمة سينما أم سينما الأزمة؟
 على طاولتنا المعهودة في المقهى الكلاسيكي الذي اتّخذناه -أنا وبعض المشتغلين بالشأن الثقافي في المدينة- كملاذٍ لنا نستعيض به عن الصّالونات الأدبيّة التي باتت حكراً على النّجوم، ومحرّمة على أهل الإبداع! جلست أنا وصديقي المخرج العالمي محمد علي أديب نشكو هموم الفنّ والثّقافة، خاصّة وأنني شاهدت البارحة فيلماً لمخرجٍ سوريٍ لامعٍ جداً أدهشني بفنّه، لدرجة أنني لم أستطع إكمال الفيلم رغم كلّ الإمكانيات ... المزيد

غلاديس مطر توثّق هويتها في "عرب أمريكا" 2020-07-02

غلاديس مطر توثّق هويتها في "عرب أمريكا"
  رواية "عرب أمريكا للأديبة السورية غلاديس مطر، رواية غاية في العمق والشفافية تروي ببراعة مخرج "هوليودي" جدلية الغربة والالتزام من خلال بطلتها "أميرة زين الدين"، التي تمثّل الضمير الذي لا يمكن أن يتزحزح عن موقفه حتى وإن وقع في حضن ألد خصومه. الرواية تحمل قضيّة الانتماء في بيئة تذيب كلّ ألوان الطيف لصالح بياضٍ تعتبره الكاتبة زائفاً لا بد أن يعود لعوامله الأولية لد ... المزيد

كافكا.. قاتل نفسه 2020-07-01

كافكا.. قاتل نفسه
 يعتبر فرانز كافكا من أشدّ الكتّاب سوداويّة في العصر الحديث، فروايته "المسخ" كانت ضرباً من الخيال العلمي الممزوج بالمرارة، تُرى هل كان كافكا ينظر للعالم بعين حشرة؟ كما صوّر ذلك بطريقة مريعة عن طريق بطله "سامسا"، حتّى أننا نستطيع التمييز بسهولة بالغة مدى التّشابه بين اسم البطل واسم الكاتب، ربّما لا يستطيع أيّ كاتب التّخفّي كثيراً خلف شخصيّاته، غير أن كافكا كان واضحاً جداً ف ... المزيد

الفن الرّخيص 2020-06-30

الفن الرّخيص
 في جولتي الصّباحيّة على الفيسبوك -النّوع الوحيد من السوشيال ميديا الذي أتابعه- لفتني منشور لصديقتي الفنانة التشكيليّة العالمية رندا حجازي، والذي تقول فيه تحت عنوان "رأي شخصي" وسأقتبس منه، "تغيّر مفهوم الفنّ من فن يعتمد على ضوابط وثوابت العمل الفنّي إلى فنّ يعتمد على المتغيرات وأهواء ومواقف الفنان الخاصّة"، لتخلص في النّهاية إلى نتيجةٍ مفادها "هكذا انتقل الفنّ من المت ... المزيد

اغتيال الأصالة 2020-06-29

اغتيال الأصالة
 كنتُ مع الشّلة في كافتيريا النّادي الرّياضي المطلّة على كورنيش البحر حين عبرت جدّتي بمشيتها الوئيدة من أمامنا. اقشعرّ بدني لرؤيتها وهرعت إلى الخارج لملاقاتها مناديةً: "تيتا.. يا تيتا".. استدارت نحوي بابتسامتها الحانية، وأجابت: "جودي حبيبتي".. : "أجل يا تيتا.. لكن كيف؟ أنتِ ميّتة منذ عشر سنواتٍ يا تيتا!".. ضحكت الجدّة وأجابت: "أنا الأصالة يا ابنتي.. ربّما ... المزيد

العملاق المتسوّل 2020-06-28

العملاق المتسوّل
لا يخفى على قارئ متبحّر مكانة دوستويفسكي الأدبيّة في عالم الرّواية والقصّة، والمقال بشكل عام، إذ ربّما لا تجد روايةً أكثر شهرةً من "الجريمة والعقاب"، أو "الأخوة كرمازوف"، والتّي ربّما أصبحت كلّ واحدةٍ منهما عنواناً لأكثر من نسخة من الأفلام السينمائيّة بمنظورات مختلفة على مدى عقودٍ من الزّمن، الأمر الذي لم يُتح لكاتبٍ آخر، أو رواياتٍ أخرى. عملاق الأدب الرّوسي هذا الذي أرسى قوا ... المزيد

ضحيّة الشّهرة 2020-06-27

ضحيّة الشّهرة
 أمرت "علا" نجمة الأغاني الهابطة سائقها الوسيم أن يبطّئ السّرعة أمام الطّابور الطّويل والزّحام غير المسبوق في منتجع "كريستال بالاس" الخمس نجوم وسط العاصمة. لم يكن الازدحام بسبب مهرجان خطابي لزعيم سياسي، أو تجمّعٍ لجمعيّة ذات صبغة اجتماعيّة، ولا لحركة تدعو للسلام أو مناهضة الحروب، بل إنّه موعد تصوير البرنامج الأهمّ في العالم العربي، برنامج "أنت النّجم" لصناعة المش ... المزيد

كتب عادل شريفي: أيهما أشدّ فتكاً، كورونا أم الحجر الصّحي؟! 2020-06-11

 كتب عادل شريفي:  أيهما أشدّ فتكاً، كورونا أم الحجر الصّحي؟!
  بعد أن بدأ الضّباب ينجلي عن آثار الوباء الذي اجتاح العالم وتصدّرت أخباره وكالات الأنباء المرئيّة والمسموعة والمكتوبة، بدأ العالم يتحسس الخراب الحاصل من جرّاء إجراءات الحجر المنزلي وتعطّل جميع مناحي الحياة الاقتصادية والاجتماعية وحتّى السيّاسيّة. مئات ملايين الوظائف حول العالم أُلغيت والإفلاس يضرب هنا وهناك، شرائح كُبرى من البشر باتت تعيش على المعونات، خسائر مهولة في الناتج القومي لجميع الد ... المزيد

كتب عادل شريفي: ظلم قيصر أم عدالة فلويد 2020-06-10

  كتب عادل شريفي: ظلم قيصر أم عدالة فلويد
  يرزح السوريون منذ سنوات عشر تحت ركبة السّاسة الأمريكيين الذين يصمّون آذانهم عن سماع صرخات الاستغاثة التي ملأت الكون، ولا من مغيث ولا متعاطف. هذه السّاديّة الأمريكيّة التي تتعامل بها الولايات المتحدة مع جميع من يخالف رؤيتها باتت غير مستغربة طالما أنها تعامل مواطنيها بذات الطّريقة، طبعاً كلّنا نعرف هذه الحقيقة منذ أمد بعيد، إلا أنّ تيّار الدّعاية الأمريكيّة الذي اعتبر أنّ قصف ناغازاكي وهيروش ... المزيد

كتب عادل شريفي: هل بدأت الحرب فعلياً؟ 2020-06-09

كتب عادل شريفي: هل بدأت الحرب فعلياً؟
  طالعتنا صبيحة اليوم وكالة الأنباء الكورية الشمالية الرّسمية بنبأ مفاده قطع العلاقات نهائياً مع جارتها اللدود كوريا الجنوبية، بما فيها ما يُسمى بالخطّ السّاخن والذي أعيد تفعيله في العام 2018 بغية التّفادي السّريع لأي نزاع مسلّح قد ينشئ بين البلدين، وذلك غبّ تهديد أخت الزّعيم يوم الجمعة الفائت بهذه الإجراءات في حال لم يتوقف إرسال المنشقين الشماليين الذين ينعمون بحماية ورعاية سيؤول للبالونات ... المزيد

كتب عادل شريفي: إعدام ميت 2020-06-08

كتب عادل شريفي:  إعدام ميت
في ذكرى السادس من حزيران، ذكرى الاجتياح الإسرائيلي للبنان في العام 1982 ارتأى منظمو الحراك الثوري أن يُتّخذ توقيتاً للنّزول إلى الشّوارع تحت شعار تطبيق القرار 1559، فإذا افترضنا جدلاً أن لا علاقة لهذا الحراك بالتاريخ المذكور، وطبّقنا أعلى درجات حسن الظّن، فإن محاولة بعث القرار المذكور الذي عفى عليه الزّمن لا يمكن أن تكون بريئة أو متّصلة بأهداف مطلبيّة يمكن أن تتفق بشكل من الأشكال مع أهداف الحراك ا ... المزيد

رمضان عبدالله شلح، رحل ولم يساوم 2020-06-08

رمضان عبدالله شلح، رحل ولم يساوم
 من الشّجاعية إلى دمشق ختم الدكتور رمضان عبد الله شلّح تاريخه الحافل من النّضال ضد العدوّ الإسرائيلي. حياة كانت البوصلة فيها أن لا تفاهم مع هذا العدو الغاشم إلا بالنّار. رجل ترك أعلى المراتب التدريسية في جامعات الولايات المتّحدة ليمارس الجهاد فعلياً تحت قيادة صديق عمره الشّهيد فتحي الشّقاقي، فخطط وأشرف على ونفّذ أكثر العمليات الجهاديّة إيلاماً في تاريخ الكيان الغاصب، فكان ردّ العدو اغتيال قائ ... المزيد
«  ‹  1  ›  »
أرشيف القسم