نشرت صفحة "المصلحة الوطنية لنهر الليطاني" على موقع "فيسبوك"، فيديو يظهر حجم الكارثة البيئية التي أصابت بحيرة القرعون نتيجة تحويل الصرف الصناعي والصحي إليها.

وظهرت في الفيديو رغوة بيضاء تتجمع على جانب البحيرة، ولفتت الصفحة الى أنّ آثار تراكم التلوث الصناعي والصرف الصحي تظهر في بحيرة القرعون على نحو يهدد البيئة والإنسان، وأضافت: بعد رصد هذه الرغوة البيضاء من قبل المصلحة الوطنية لنهر الليطاني تبيّن أنّها ناتجة عن الصرف الصناعي، إضافة الى الكثافة الكبيرة للسيانوبكتيريا.

وأوضحت أنّ السيانوبكتيريا هي مسبّب رئيسي للأمراض البكتيرية المعدية تنتقل عبر المياه الملوثة وتكون مسبباً لعدد من الحادة وخاصة في الأمعاء كالإلتهابات والأمراض الدموية الحادة.