اعتبر النائب اللبناني ​عبد الرحيم مراد​ انه "لم يكن الوقت ولا المضمون موفق في اصدار مرسوم التجنيس في هذه المرحلة بالذات، آملا في ان يوصل درس المرسوم الى تصحيحه."


وشدد مراد في حديث تلفزيوني على ان "يُسأل عن الخطأ الذي حصل، كل الموقعين على هذا المرسوم من وزير الداخلية الى رئيس الحكومة، ولا يسأل عنه فقط رئيس الجمهورية ميشال عون"، لافتا الى ان "الاولوية كانت لإعطاء الجنسية للذين بقيت ملفاتهم قيد الدرس منذ صدور مرسوم التجنيس للعام 1994".


وأوضح النائب اللبناني ان "ذلك المرسوم جاء ناقصا وعليه ان يستكمل لأن هناك مأساة بحق عائلات اخذ البعض منها الجنسية فيما آخرون لم يحصلوا عليها، وهم مولودون في لبنان منذ 150 سنة"، وابدى مراد تأييده بأن يأخذ الاولاد جنسية الام اللبنانية المتزوجة من اجنبي."