قلصت لجنة الصليب الأحمر الدولية نشاطاتها وعلقت عملياتها في اليمن نتيجة الضغوط والتهديدات التي تتعرض لها منذ بداية الحرب.


وبعد خطف اربعة من عامليها وفقدان آخرين وتلقيها للتهديدات بشكل مستمر، علقت لجنة الصليب الأحمر الدولية نشاطاتها في اليمن واجلت 71 من عامليها الاجانب لعدم توفر الامن واستهداف طواقمها في الميدان حيث تعمل تحت ضغط وتعقيدات كبيرة منذ بدء الحرب عام 2015.


وقال المتحدث باسم لجنة الصليب الاحمر عدنان حزام ان اللجنة قررت سحب مجموعة من مظيفيها الى جوبوتي كاجراء احترازي ومؤقت


ونظم المنتدى الإنساني في اليمن وقفة في العاصمة صنعاء للمطالبة بإيجاد بيئة آمنة للعاملين في المجال الانساني. يأتي ذلك بعد تعرض مبنى المنتدى للتدمير اثر استهدافه بغارة جوية من قبل الطيران السعودي.