واصل المبعوث الأممي إلى سوريا، ستيفان ديمستورا، جولته الإقليمية بشأن الملف السوري في محاولة لإنعاش مسار جنيف.


وأجرى ديمستورا مباحثات مع الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، اليوم، الثلاثاء 12 حزيران، بحسب ما قال المتحدث الرسمي لرئاسة الجمهورية، بسام راضي.


وقال راضي في بيان له، إن الطرفين استعرضا آخر مستجدات الأوضاع في سوريا، وتداعيات استمرارها وخطورتها على الأمن الإقليمي والدولي والإنساني.


من جهته، أكد الرئيس المصري استمرار مصر في مساعيها لوقف تدهور الأوضاع في سوريا والحفاظ على مقدرات الشعب السوري.


كما أكد على موقف مصر الثابت الذي يتضمن التوصل إلى تسوية سياسية، تحفظ وحدة الأراضي السورية وكيان الدولة ومؤسساتها.


وتأتي زيارة دي ميستورا لمصر بعد اختتام زيارته إلى إيران، أمس الاثنين، ولقائه بالمسؤولين ومباحثاته حول عمل اللجنة الدستورية.