حذر قائد ​حركة أنصار الله​ في ​اليمن​ السيد ​عبد الملك الحوثي​ من "النشاط المشبوه لبعض المنظمات التي تعمل لصالح قوى الاستكبار العالمي"، مؤكدا ان "واجب الأمة أن تمتلك جميع عوامل القوة لتتمكن من حماية نفسها مثلها كسائر الأمم "، مشيراً إلى "اننا نحذر من نشاط بعض المنظمات الدولية العاملة تحت عناوين مخادعة تهدف لنشر ثقافة التدجين".


وأكد أن "هناك منظمات مرتبطة بقوى الاستكبار تسعى لتدجين الأمة وتمييعها وإشغالها بالأمور التافهة وهناك منظمات مهمتها تشويه صورة حركات ​المقاومة​ في ​لبنان​ و​فلسطين​ وإظهارها بأنها حركات عنفية"، مشيراً إلى أنه "بالرغم من كل المظلومية التي يعانيها ​الشعب الفلسطيني​ تأتي منظمات تدعوه لأن يكون مسالما ووادعا"، متسائلا: "لماذا لا تتوجه المنظمات المشتغلة بنشر ثقافة التدجين إلى أمريكا والغرب و​إسرائيل​ لتدعوهم إلى ترك العنف والتخلي عن الأسلحة الفتاكة".


وشدد الحوثي على أن “واجب الأمة أن تمتلك جميع عوامل القوة لتتمكن من حماية نفسها مثلها كسائر الأمم فالعدو الصهيوني لا يقبل لأي طرف عربي أو إسلامي أن يكون قوياً بالشكل الذي يخل بتفوقهم العسكري".