أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أن "مصر لن تقبل استهداف المملكة العربية السعودية بالصواريخ الباليستية"، وأن "الأمن القومي العربي لا يتجزأ".


وأعلن في القمة العربية، أن "مصر مستمرة في بذل كل جهد للحفاظ على وحدة ليبيا وتوحيد مؤسستها العسكرية والقضاء على الإرهاب".


كما أكد "رفضنا القاطع لاستخدام أي أسلحة محرمة دوليا في سوريا، ونطالب بإجراء تحقيق دولي شفاف وفق آليات ومرجعيات دولية".


وقال: "لا يزال العرب متمسكين بالسلام خيارا استراتيجيا وحيدا ولا تزال المبادرة العربية للسلام هي الإطار الأمثل لإنهاء الاحتلال"، مضيفا: "نثق بحكمة خادم الحرمين الشريفين في دعم آلية العمل العربي المشترك".


ورأى "اننا نحتاج استراتيجية شاملة للأمن القومي العربي"، وان "الحق العربي في القدس ثابت وأصيل غير قابل للمساومة". وقال: "المجتمع الدولي يتحمل مسؤولية مواجهة مخططات مصادرة حقوق الشعب الفلسطيني".