أعلن السفير السوري في موسكو رياض حداد أن مؤتمر الحوار الوطني السوري سيصبح خطوة أساسية في حل الأزمة السورية، مضيفا أن المؤتمر بحاجة إلى تحضيرات جدية.


وقال حداد في اجتماع مع قيادة كتلة حزب "روسيا الموحدة" في مجلس الدوما الروسي إن الجانب السوري على قناعة بأن مؤتمر الحوار الوطني سيصبح خطوة أساسية في حل القضية السورية في القريب العاجل، مشيرا إلى أهمية هذا المؤتمر للمنطقة بأكملها وليس فقط لسوريا.


وأكد السفير السوري أن المؤتمر سيهيئ الظروف الملائمة لتطوير الحوار السياسي داخل سوريا مراعاة للإرادة السياسية للشعب السوري.


وأضاف حداد أن نتائج المؤتمر تتوقف على مدى جدية العمل على تحضيره، مشيرا إلى أنه لا يمكن لهذا السبب عقد هذا المؤتمر في الـ18 نوفمبر كما كان متوقعا سابقا.