حرّرت القوّات الأمنيّة المصرية الضابط محمد الحايس، الذي كان مختطفاً لدى منفّذي هجوم الواحات، في وقت سابق من الشهر الحالي، وفق ما أفادت مصادر لـ"سكاي نيوز عربيّة".

 

والحايس، وهو ضابط برتبة نقيب، كان من بين أفراد المأموريّة الأمنيّة التي تعرّضت لهجوم في منطقة الواحات بصحراء مصر الغربيّة في 20 تشرين الأوّل الحالي، في عمليّة أسفرت عن مقتل 16 رجلاً من الشرطة وإصابة آخرين، وسقوط 15 من الارهابيين بين قتيل وجريح، وفق بيان وزارة الداخليّة.

 

وبالأمس، أعلن الجيش المصري "القضاء على عدد من الإرهابيين المشاركين في استهداف قوّات الشرطة على طريق الواحات".