كتب أحمد الساعدي
تناولت وسائل إعلام إيرانية، مساء الخميس، أسماء ستة مرشحين لخوض السباق الرئاسي في 19 من مايو المقبل، بعدما أعلن المتحدث باسم مجلس صيانة الدستور "عباس كد خدائي" الانتهاء من دراسة صلاحية المرشحين للرئاسة الإيرانية، مرجحاً أن يتم إعلان المرشحين يوم غد الجمعة من قبل وزارة الداخلية.
 
وقال كد خدائي في مؤتمر صحفي عقده مساء اليوم "لقد انتهى مجلس صيانة الدستور من دراسة أهلية المرشحين وتم إرسال أسماء الذين يحق لهم المشاركة في السباق الرئاسي إلى وزارة الداخلية التي ستعلن عن هذه الأسماء يوم غد الجمعة".
 
بدوره، أكدت مواقع إخبارية متشددة من بينها موقع "رجا نيوز" المؤيد لجبهود الصمود المحافظة التي ينتمي إليها نجاد، عن رفض أهلية "الأخير مع مساعده السابق حميد بقائي الذي وصفه بالمرشح الأصلح لإيران".
 
ونشرت مواقع إخبارية قائمة سبعة مرشحين وافق عليهم مجلس صيانة الدستور لخوض سباق الانتخابات الرئاسية.
 
وكشفت أن الأسماء التي ستشارك في السباق الرئاسي هي "حسن روحاني، وإسحاق جهانغيري، ومصطفى هاشمي طبا (عن التيار الإصلاحي والمعتدلين)، وإبراهيم رئيسي، ومحمد باقر قاليباف، ومصطفى مير سليم (عن التيار الأصولي المحافظ)".
 
بدورها، قررت وزارة الداخلية الإيرانية، اليوم، منع بث المناظرات بين مرشحي رئاسة الجمهورية بشكل مباشر على التلفزيون الرسمي، مؤكدة أن "المناظرات ستكون مسجلة وستبث بعد وقت لاحق". 
 
وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية الايرانية وعضو لجنة الانتخابات سلمان ساماني إن "المناظرات بين المرشحين لن تبث على الهواء مباشرة و انما ستكون مسجلة".
 
ومن المقرر أن تبدأ الحملات الإنتخابية في الفترة الممتدة من الـ28 من إبريل/ نيسان وحتى الـ17 من مايو القادم، على أن تدخل البلاد في مرحلة الصمت الإنتخابي يوم الـ18 من مايو، تمهيداً للبدأ بعملية أخذ أصوات الناخبين في الـ19 من مايو.