ذكرت مصادر صحفية ، الأربعاء 11 يناير/كانون الثاني أن مجلس الوزراء الألماني وافق ‬على تمديد مهمة المستشارين العسكريين في شمال العراق.


ويدرب نحو 150 جندياً ألمانياً مقاتلين أكرادا في إقليم كردستان العراق في مواجهة تنظيم "داعش"، وتتطلب تمديد المهمة موافقة البرلمان الألماني.


ووافق مجلس الوزراء في ألمانيا أيضا على نشر أربع طائرات هليكوبتر مهاجمة وأربع للشحن في مالي، إضافة إلى 350 جندياً إضافياً ضمن قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة.


وستحل الطائرات محل طائرات الجيش الهولندي في حين سيعمل الجنود الإضافيون في خدمة وصيانة الأسطول.


وبعد النشر سيكون لألمانيا نحو ألف جندي في مالي في إطار بعثة الأمم المتحدة البالغ قوامها 15 ألفا، والتي تشرف على اتفاق سلام تم التوصل إليه في العام 2015 بين الحكومة والمتمردين.


وستبقى الطائرات الهليكوبتر المهاجمة وطائرات الشحن في مالي حتى منتصف العام 2018.


يذكر أن نحو 100 جندي قتلوا، حيث كانوا يعملون ضمن قوات حفظ السلام في مالي التي نفذت فيها فرنسا عملية عسكرية العام 2013 لصد متشددين استغلوا انتفاضة الطوارق في شمال البلاد.