أشار سفير العراق في أنقرة هشام علي أكبر العلوي إلى أن الزيارة التي أجراها رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم لبلاده قبل أيام ستخلق الأجواء الإيجابية التي يحتاجها البلدان لدفع علاقاتهما إلى الأمام.

وأعرب العلوي، في مؤتمر صحفي عقده بمقر السفارة عن تفاؤله بأن العام 2017 سيشهد العديد من التطورات الإيجابية في العلاقات بين البلدين، مشيراً في الوقت ذاته أن المسألة المفتاحية في هذا الإطار تتمثل في حل مسألة الوجود العسكري التركي في معسكر بعشيقة في أقرب وقت.

ولفت إلى أن اللقاءات التي أجراها يلدريم والوزراء المرافقين له في العراق تناولت مسألة معسكر بعشيقة، موضحاً أنه "سينسحب الجنود الأتراك من المعسكر بعد انتهاء عملية الموصل، ومعسكر بعشيقة لا يوجد به حاليا أي مسؤول عراقي".