ما ان تعلم المرأة بانها حامل حتى تنهال عليها النصائح حول الطريقة الأفضل التي يجب اتباعها خلال الاشهر التسعة من الحمل، ولعل ابرز النصائح التي تعطى لها في هذا الاطار هي ضرورة الامتناع عن كل الأدوية التي تتناولها خوفاً من تأثيرها السلبي على الجنين وعلى صحتها ايضاً.

ومن هنا فانه على الحامل توقي الكثير من الدقة في تناول الادوية واستشارة الطبيب دوماً في اي علاج يجب أن تتلقاه. ومن هنا سنقدم لكن في هذا الموضوع أهم الادوية التي يجب على الحامل تجنبها.

أدوية يجب على الحامل تجنبها

المسكنات

تشير العديد من الدراسات الى ان الأدوية المسكنة للالام تعتبر من أولى الادوية التي يجب الامتناع عن تناولها في فترة الحمل، لا سيما في الاشهر الأولى منه وبالتالي فان الاطباء يشددون على ضرورة اللجوء الى العلاجات الطبيعية للتخلص من الالام والابتعاد كلياً عن أي نوع من المسكنات خلال الحمل.

مضادات الفطريات

على الرغم من ان الفطريات هي واحدة من المشاكل الشائعة جداً خلال فترة الحمل، الا انه يمنع على الحامل منعاً تاماً اللجوء الى استعمال مضادات الفطريات حتى لا تؤثر على الحمل، من دون استشارة الطبيب.

علاج حب الشباب

قد تظهر الكثير من الحبوب في جسم ووجه الحامل نتيجة تغيير الهرمونات، ولعل حب الشباب هي واحدة من اكثر من المشاكل شيوعاً الا انه لا يجب على الاطلاق اللجوء الى استعمال الأدوية لعلاج هذه المشكلة، لأنها تؤثر بشكل سلبي على هرمونات الحامل والجنين على حد سواء.

مضادات الاكتئاب

تحتوي ادوية مضادات الاكتئاب على باروكستين لذا يجب تجنبها تماما خلال الست أشهر الأولى من الحمل، فجرعاته العالية قد تسبب عيوب خلقية.

(صحتي)