رأى رئيس حزب الوفاق الوطني بلال تقي الدين أن "زيارة فخامة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون إلى السعودية تأتي في السياق الطبيعي للعلاقات التي تربط البلدين" .

معتبراً أنها "تنهي مرحلة من الفتور مرت على هذه العلاقة وأن التوقيت بحد ذاته له دلالة مهمة بعد التسوية السياسية الداخلية التي افضت إلى إنهاء شغور طال اكثر من سنتين ونصف".

وفي بيان له لفت تقي الدين إلى أن "هذه الزيارة تهدف الى اعادة العلاقات السياسية والاقتصادية إلى سابق عهدها بين البلدين مع التأكيد على سيادة لبنان وخصوصيته كما وإعادة فتح القنوات مع دول الخليج بعد التباعد الذي حصل في السنوات السابقة لطمأنة اللبنانيين العاملين في البلاد وتأتي لتعزيز العلاقات الاقتصادية وإعادة الزخم للتبادل التجاري وتشجيع وجلب الاستثمارات بعد فترة من الجمود على الساحة اللبنانية".