تتدخل التقنية حتى في تمشيط الشعر، ففي معرض التكنولوجيا "CES" في لاس فيغاس بالولايات المتحدة، كشفت شركة التجميل لوريـال عن فرشاة شعر ذكية، تختلف عن الفرشاة العادية بأنها مزودة بأجهزة استشعار وميكروفون، ويمكن الحصول عليها بأقل من 200 دولار.

ومهمة الميكروفون تقوم على تسجيل صوت الشعر المتقصف، في حين تقوم أجهزة الاستشعار ببناء صورة عن الشعر والعناية به.

وتذهب هذه البيانات إلى تطبيق عبر الإنترنت، ليحصل صاحب الفرشاة على نصائح عن طريقة العناية بشعره والتوصية بالمنتجات الملائمة له.

وقال غويف بالوش نائب رئيس لوريال العالمية للبحث والابتكار التكنولوجي في حديث لـ"بي بي سي": "إنك ستفاجأ بعدد النساء حول العالم اللائي يشعرن بالقلق إزاء تقصف الشعر".

ولفت إلى أن أحد أكبر التحديات عند تمشيط الشعر هو التأكد من أن ذلك لا يتم بقسوة تسبب تكسر الألياف، ما يمكن أن يؤدي إلى تلف الشعر.

(الأنباء)