طالبت منظمة سلام للديمقراطية وحقوق الإنسان ومنتدى البحرين لحقوق الإنسان حكومة البحرين بالكف عن الاستهداف الطائفي للشعائر الدينية والحسينية وعدم التضييق عليها.


وفي تقرير مشترك حمل عنوان “لا تسامح مع الشعائر الدينية لموسم عاشوراء”صدر عن سلام ومنتدى البحرين وثقت المنظمتان الانتهاكات التي حدثت خلال موسم عاشوراء في البحرين في سنة 2019 وتوزعت بين: الاستدعاءات الأمنية والتحقيقات بغرض الترهيب والتوقيف التعسفي ومصادرة اليافطات والأعلام العاشورائية أو تخريب المظاهر العاشورائية في مناطق بحرينية متفرقة، فضلا عن التضييق الذي يعاني منه سجناء الرأي في إحياء شعائرهم الدينية في مراكز الاحتجاز.


ولفت التقرير إلى أن أغلب الاستهدافات التي حصلت لا علاقة لها بالجانب السياسي، بل بما تعتقده الطائفة الشيعية من مفاهيم وأفكار وعقائد وهو ما يشكل عادة مادة لاستهداف الخطباء والرواديد ( المنشدين الدينيين) حسبما افادت قناة اللؤلؤة.