بدأت واشنطن وأنقرة، يوم الأحد، تسيير دوريات مشتركة بين الجنود الأتراك والأمريكيين في المنطقة الآمنة في سوريا، وشوهدت أولى هذه الدوريات بين قريتي الحشيشية ونص تل شرق مدينة تل أبيض، على أن تعود القوات التركية لمواقعها داخل أراضيها.

 
وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان على "تويتر"، إن القوات الأميركية والتركية تسير دورياتها المشتركة في المناطق الحدودية بين مدينتي رأس العين وتل أبيض استكمالاً للمرحلة الثانية من اتفاق المنطقة الآمنة شمال شرق سوريا.
 
وتم التوصل إلى اتفاق المنطقة الآمنة، بعد مفاوضات "شاقة" بين تركيا وقوات سوريا الديمقراطية عبر أميركا، واسهمت بوقف هجوم تركي كان مقرراً على شمال شرق سوريا.
 
كما لعب المندوب الأميركي جيمس جيفري ومساعده وليم روبوك دورا محوريا لارساء التفاهم حول المنطقة الآمنة. وفي 24 آب الماضي بدأت سوريا الديمقراطية سحب قواتها تنفيذاً لبنود الاتفاق.
 
أما أبرز بنود الاتفاق، فهي:
1- انشاء منطقة آمنة بعمق 5 كيلو مترات
2- نزع الأسلحة الثقيلة بعمق 9 كيلومترات إضافية
3- تسيير دوريات تركية أمريكية مشتركة في المنطقة الآمنة
4- انسحاب مقاتلي قوات الحماية الشعبية الكردية من تلك المنطقة