أكد وزير البيئة فادي جريصاتي ان "ما نقوم به في الوزارة هو تطبيق للقانون"، مشدداً على ان الوزارة لم تؤذ احدا في اي من القرارات التي تتخذها، وعلى اهمية الشراكة بين المواطنين والوزارة لما فيه خير للقرى والوطن.


وتوجه جريصاتي الى اصحاب المقالع في بلدة ترتج خلال مشاركته في يوم بيئي في البلدة، بالقول: "انني على ثقة كبيرة اننا قادرون على التوصل الى حل يجمع بين فرص العمل وارزاقكم والدولة معا، وانا مقتنع بأنه لا يوجد اي تعارض بين مصالحكم ومصالح الدولة، فكما عليكم واجبات ومسؤولية كذلك هناك واجبات من قبل الدولة تجاهكم وهي مستمرة بذلك، فلا شيء يمنعنا من أن نكون في خندق واحد، فمن واجباتنا حماية مصالحكم لكي تعيشوا وعيالكم حياة كريمة، لكن في الوقت ذاته عليكم القيام بالواجبات المطلوبة منكم، فلا تنتظروا من هذا العهد الاستمرار بالفوضى التي كانت سائدة في السابق، والا لا نكون مميزين عمن سبقونا فنكون عندها مستمرون بمسيرة الفساد التي كانت موجودة. علينا الاعتراف ان الاخطاء كانت كبيرة في الماضي، ولا مصلحة لديكم بالاستمرار بما كان قائما".


وأضاف: "لا تنتظروا مني كوزير للبيئة في هذا العهد مسايرتكم وتغطية ما كان قائما على الفساد، فالدعوة اليوم مفتوحة للعودة عن اخطائنا السابقة، ويدا بيد نحمي بيئتنا من خلال تأهيل المقالع وزرع الاشجار فيها، وهذا ليس بمستحيل، ووزارة البيئة الى جانبكم لما فيه خير قراكم وارزاقكم، وعلينا القضاء على الفساد اينما وجد، لا يحميكم احد الا الدولة والشرعية وهذه هي الدولة القوية التي سنبنيها معا".